خاص

أحمد رأفت: نختار حالات “جبر الخواطر” عشوائيا.. ونعرض 10% فقط من الحالات

إسراء إبراهيم

يحقق الإعلامي أحمد رأفت المعروف بـ”مذيع الشارع”، نجاحا كبيرا بفكرة برنامج “جبر الخواطر”، التي يقدمها من قلب الشارع وسط المصريين البسطاء.

يقدم “رأفت” خلال الحلقات مساعدات مالية للمحتاجين في حلقات لا تتخطى الدقائق، وتجاوزت مشاهدات بعض الحلقات ملايين المشاهدات.

 

نرشح لك: “كتير قوي”.. أحمد رأفت يمنح 10 آلاف جنيه لـ مسن

 

تواصل “إعلام دوت كوم” مع الإعلامي أحمد رأفت لمعرفة كواليس وتفاصيل عن برنامج “جبر الخواطر“:

1- اختيار مكان التصوير يكون عشوائيا في كل مرة، ويتم التجهيز للمكان قبلها بيوم واحد فقط، مشيرا إلى أن البرنامج لا يذهب إلى مكان بعينه أو حالات بعينها، وكذلك يتم اختيار الحالات المقدم إليها المساعدة بنفس الطريقة، مردفا: “بنمشي نبص على الناس اللي شكلها محتاج، أو ممكن نخبط على بيت من البيوت ونفاجئ الناس”.


2- الشركة الرعاية للبرنامج لا تخطط لأي شيء في الحلقات، فهي تمنحنا الحرية الكاملة للتصرف في الحلقات، لأنهم موافقون ومعجبون بالطريقة التي نتبعها خلال التصوير.

3- يتم مضاعفة الجائزة المالية المقدمة بناء على الحالة نفسها، أو من خلال حديثها معنا وتوضيح المعاناة في حياته، متابعا: “أو حد بيكون خطفنا كده فبنحس أنه محتاج”. لافتا إلى أن البرنامج قد يمنح بعض الأشخاص مبالغ مالية لكن دون تصوير ذلك، ويعود الأمر لأن الراعي يسمح بذلك، وصاحب الشركة يرى أنه بجانب الجزء الدعائي لشركته يحتاج أيضا جزءا لوجه الله، ثقة في فريق العمل الذي يصل لحالات محتاجة بالفعل.

4- وعن بعض الحالات التي تظهر في البرنامج ثم يتم البحث عنهم مرة أخرى لتقديم مساعدات إضافية، أوضح أن بعض الحالات لا تمتلك هواتف والبعض الآخر يخشى الإفشاء عن معلوماته الشخصية، موضحا أن غالبية الحالات يتم الحصول منها على معلومات شخصية للتواصل في حالة تقديم أي مساعدات أخرى لهم.


5- الحالة التي أثرت بي كثير، إحدى الحالات بعد مساعدتها قال لي: “ربنا يشفي والدتك”، وكانت والدتي في تلك الفترة مريضة، والشخص كان لا يعرفني ولا يعلم عني أي معلومات.

6- ما يُعرض في البرنامج قد يكون 10% فقط من الحالات التي يتم مساعدتها، مضيفا: “ممكن نقابل 40 حالة واللي بيتعرض منهم في كل يوم تصوير 5 مش أكتر”.

7– يتم إخبار الحالات التي تظهر في البرنامج بأنه يُذاع على الإنترنت، بالإضافة إلى أن موافقة الشخص تكون ضمنية لأن الكاميرا تكون مرئية له، كما يتم التأكيد على أن الحلقة ستُذاع، متابعا: “الناس أهم حاجة بالنسبة ليها أنها متظهرش على التلفزيون، وساعات بنقابل ناس صورنا معاهم قبل كده ويقولوا لينا في ناس ساعدتنا بعد حلقتنا معاكم ومبيكونوش زعلانين.. واللي بيكون زعلان وبيطلب أننا نشيل الفيديو بتاعه بنشيله فورا”.

نرشح لك: بحب “أنسنة” التقارير ومبخافش.. خلاصة تجربة أحمد بجاتو كمراسل حربي

8- يشرفني أن تتبنى برنامج “جبر الخواطر”، قناة مصرية تكون على قدر المسؤولية لأن البرنامج يخدم شريحة كبيرة من المجتمع، وفي حال تقديمه تلفزيونيا يحتاج إلى رعاية من الدولة لأن الموضوع يمس المواطن بشكل مباشر.


9- نستطيع التفرقة بين المُدعي ومن يحتاج بالفعل، وفي كل الأحوال من يطلب المساعدة نقدمها له حتى ولو كان مبلغ زهيدا، وفي نفس الوقت نصل لمن يحتاجون بالفعل ويعيشون في حالة من الشقاء.

10- أكثر الحلقات التي تأثر بها الجمهور هي حلقتي “أم سيد” التي سألت “الفلوس دي حلال؟”، والمسن الذي طلب إجراء عمرة مع زوجته.


11- يُرسل إلينا يوميا ما لا يقل عن 500 رسالة، أغلبها تحتاج مساعدات مالية، ولأن الحالات كثيرة ولا نستطيع فرزها لا نُفضل شخصا على آخر، لذلك لا نقبل تلك الحالات، لأن الأمر يحتاج إلى جمعية مسؤولة وليس أفراد.

12– صورنا بعض الحلقات خارج القاهرة في الإسكندرية والصعيد، ولم نخرج خارج القاهرة كثيرا ونسعى خلال الفترة المقبلة للتصوير في أماكن مختلفة.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock