شاشة

أحمد بدير عن سهير البابلي: شدتني لفوق في مسرحية “ريا وسكينة”

يارا سامي

نعى الفنان أحمد بدير، الفنانة الراحلة سهير البابلي التي توفيت مساء الأحد بعد معاناة مع المرض، عن عمر ناهز الـ 86 عاما، وقال إن حزنه على فراق سهير البابلي كبيرا جدا.

أضاف “بدير” خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “الحياه اليوم ” مع الإعلامية لبني عسل المذاع عبر قناة “الحياة”: “حزني كبير قوي على نجاحي لأن لها دور كبير قوي في نجاحي”.

نرشح لك: من مدرسة المشاغبين إلى عطية الإرهابية.. 20 عاما من الضحك مع سهير البابلي

 

أوضح أن ذلك من خلال عمله معها في مسرحية “ريا وسكينة”، مضيفا أنه كان هناك تفاهم بينهم، لافتا إلى أن سهير البابلي كانت مدرسة تعلم منها وكانت نموذج رائع للفنانة المتوهجة الإنسانة المعطاءة، التي تتعاون مع زملائها.

ذكر أنه كان صغيرا فنيا بالنسبة لها في مسرحية “ريا وسكينة”، قائلا: إنما هي خدتني وطلعتني شدتني لفوق”.

أشار إلى أن قمة التواضع منها أنها ساعدته على المسرح، مؤكدا على أنه تعلم منها التعاون والعطاء، مشيراً إلى أنها كانت أعظم كوميديانة وقفت على خشبة المسرح وتتعامل بتواضع شديد من الناحية الفنية والإنسانية أيضاً.

يذكر أن جنازة الراحلة سهير البابلي تشبع ظهر غداً الاثنين من مسجد الشرطة بالشيخ زايد.

الرجل المصري المظلوم.. من يدافع عنه؟

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock