خبر

وثائق تكشف خطة فيسبوك لامتلاك سوق الواقع الافتراضي

أسماء مندور
خطة فيسبوك لامتلاك سوق الواقع الافتراضي

كشف موقع cnbc عن وثائق يعود تاريخها إلى عام 2018، توضح المغزى الحقيقي لـ فيسبوك وراء خطوة تغيير الاسم، وتكشف بالتفصيل خطة فيسبوك لامتلاك سوق الواقع الافتراضي بمنتج من شأنه استبعاد أي منافسة مستقبلية.

تفاصيل الخطة

بحسب ما ورد في التقرير، أرسل جيسون روبن، المدير التنفيذي لشركة Oculus، وهي شركة تنتج أجهزة الواقع الافتراضي والخدمات الرقمية، بريدًا إلكترونيًا، في يونيو 2018، إلى عضو مجلس إدارة فيسبوك مارك أندريسن بعنوان الـ”ميتافيرس”.

وكشفت الفقرة الأولى من مستند مكون من 50 صفحة عن إستراتيجية لبناء عالم افتراضي، جاء فيها: “نعتقد أن الطريقة الصحيحة لاختراق لامبالاة المستهلك تجاه الواقع الافتراضي هي تقديم ما يتوقعونه ويريدونه من الوسيط (ميتافيرس)”.

في هذا الصدد، وضعت الوثيقة التي تبلغ من العمر ثلاث سنوات، والتي حصل عليها موقع cnbc، حجر الأساس للطموحات المستقبلية لشركة فيسبوك، التي أصبحت تسمى الآن ميتا، وبالفعل تم تصميم العرض التوضيحي للرئيس التنفيذي مارك زوكربيرج الذي استمر لمدة ساعة يوم الخميس، والذي توج بالإعلان عن اسم الشركة الجديد، لتصوير عالم مختلف تمامًا عن العالم الذي نعيش فيه حاليًا، في وقت تواجه فيه الشركة وابلًا مستمرًا من الانتقادات والاتهامات لطبيعة الإدمان لمنتجاتها على مواقع التواصل الاجتماعي.
خطة فيسبوك لامتلاك سوق الواقع الافتراضي

نرشح لك: خبير معلومات عن تغيير فيسبوك إلى “ميتا”: حملة دعائية فقط

 

المسودة الأولى للتاريخ

بحسب ما ورد في التقرير، تبدو الرسالة التي أُرسلت إلى أندريسن في عام 2018 وكأنها “المسودة الأولى للتاريخ”، حيث تخيلت مستخدمين يسبحون في عالم رقمي من الإعلانات الافتراضية، مليء بالسلع الافتراضية التي يشتريها الناس، لكن الغريب في الأمر، أن روبن استخدم عبارة “الصدمة والرعب” 12 مرة لوصف التجربة المرغوبة، وفقًا لما كشفته الوثائق.

نقطة أخرى مثيرة للجدل، وهي سبب إرسال البريد الإلكتروني، واقتراح تلك الخطة لـ مارك أندريسن بالتحديد، وبحسب ما ورد، كان أندريسن شريكًا مهمًا والشخص المناسب لتلك الخطة، ليس فقط لأنه كان عضوًا في مجلس إدارة فيسبوك منذ عام 2008، ولكن أيضًا بسبب تأثيره في هذا المجال المحدد، فمن خلال شركته، كان داعمًا مبكرًا لشركة Oculus، كما استثمر الأموال في Roblox، وهي منصة ألعاب إلكترونية تركز على بناء العالم الافتراضي الخاص بها.

في نفس السياق، تم إرسال الوثيقة أيضًا إلى أندرو بوسورث، رئيس قسم الأجهزة في فيسبوك، والذي تمت ترقيته في يوليو إلى منصب كبير مسؤولي التكنولوجيا، وتم إرسالها أيضًا إلى هوجو بارا، نائب رئيس الشركة للواقع الافتراضي، وكشفوا أن فيسبوك بدأ بالفعل في التفكير في مفهوم ميتافيرس كطريقة لجذب المستهلكين عمومًا، لأن الواقع الافتراضي لم يكن شائعًا على نطاق واسع آنذاك.
خطة فيسبوك لامتلاك سوق الواقع الافتراضي

عالم مكتمل تمامًا

كشفت التقارير أيضًا أن فيسبوك استحوذ على Oculus مقابل 2 مليار دولار، واعتبارًا من يونيو 2018، جمعت سماعات رأس الواقع الافتراضي التابعة للشركة ما يقرب من 250 ألف مستخدم نشط شهريًا، وفقًا للوثيقة.

ولكن على الرغم من مئات الملايين من الدولارات التي تم استثمارها في المحتوى الافتراضي، أفاد روبن أن الأجهزة لم تصل بعد إلى المستوى المطلوب، وأن المستهلك العادي ينتظر اليوم الذي يكون فيه الواقع الافتراضي “مكتملًا تمامًا”، وكتب روبن: “نعتقد أن كلمة مكتملًا تمامًا تعني ميتافيرس، فقط مثل هذا المشروع الضخم سيكون قادرًا على جذب انتباه المشككين في الواقع الافتراضي وحشد المزيد من المستخدمين في هذا العالم”.

خطة فيسبوك لامتلاك سوق الواقع الافتراضي

تنفيذ الخطة

في سياق متصل، صرح روبن، الذي يشغل منصب نائب الرئيس في شركة ميتا، لشبكة cnbc، أن ورقته تمت قراءتها على نطاق واسع إلى حد ما، لكنها لم تكن الوحيدة التي حظيت بالاهتمام، قائلًا: “كان لدى الكثير من الناس رؤى حول ميتافيرس في ذلك الوقت، وكانت هناك وثائق متنوعة بآراء مختلفة”.

تنبأ روبن في الورقة البحثية بأنه من المحتمل أن يتم بناء المشروع في غضون أربع سنوات، وأن فيسبوك يمكن أن ينفذه بمفرده، لكنه يدرك الآن أن الأمر سيستغرق المزيد من الوقت، وأن ميتا ستضطر إلى الشراكة مع مجموعة واسعة من الشركات بدلاً من امتلاك النظام بأكمله والتحكم فيه.

ظاهرة “الانتحار العلني” ..ليه انتشرت في الأسابيع الأخيرة .. تحقيق مرئي للبحث عن إجابة

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock