شاشة

ما هي متلازمة توريت؟ أصابع الاتهام تتجه نحو “تيك توك”

كشف تقرير لبرنامج “صباح العربية” المذاع على قناة العربية، عن ظهور اضطراب جديد يحمل اسم “متلازمة توريت”، يصيب الأطفال والمراهقين حول العالم، ويشير المختصون إلى أن سبب الإصابة الأساسي هو مشاهدة فيديوهات “تيك توك”.

كشف التقرير أن الاضطراب يشتمل على حركات وتكرارية أو أصوات غير مرغوب بها، وتظهر أعراضها على شكل تشنجات لا إرادية للأطفال بين سن 12-15 عامًا، فيما يتراوح متوسط عمر المصابين نحو 6 سنوات، كما يعتبر الذكور أكثر عرضة به من الإناث، ولا يوجد علاج شاف إلى الآن لكن تتوفر علاجات مخففة للأعراض، كما أن المصابون ليسوا بحاجة للعلاج في حالة الأعراض الخفيفة.

نرشح لك: كيف تتعامل مع الطفل المصاب بـ فرط الحركة؟


أما عن أعراضه فأبرزها أن يرمش الشخص بشكل متكرر، أو أن يرفع كتفيه فجاة، أو إصدار أصوات غير اعتيادية، أو قول ألفاظ سيئة دون القدرة على ضبط النفس.

من جانبه أوضح الدكتور هشام الحكيم، الحاصل على البورد الأمريكية في الأمراض العصبية، أن العام الماضي في وقت الحجر الصحي بسبب جائحة فيروس كورونا (كوفيد – 19) حدث ما يشبه العزل للأطفال، فصار الطفل بعيدًا عن الفعاليات الاجتماعية، وصارت السوشيال ميديا هي منفذه على العالم، خاصة “تيك توك” الذي نجح في استقطاب الفتيات تحديدًا، وذلك لأن التطبيق كان لديه تقنية حديثة وهي استعراض فيديوهات وصور قصيرة تتناسب مع شخصية المتصفح.

أردف أن خلال العام الماضي كانت الناس تعاني من الاكتئاب والهمود النفسي، فصارت مشاهدة الفيديوهات المشابهة لحالتهم النفسية كثيرة، ومنها فيديوهات بها حركات لا إرادية تشبه ما نسميه بـ”التوريت”، ومنها حركات بالعين وغيرها يتأثر بها المشاهد، وتعتبر معدية بشكل ما، ويكررها بشكل لا واعي، لأنها تؤثر على شخصية الإنسان وهرموناته، خاصة تلك التي بها محتوى به اكتئاب ومحتوى انتحاري، مؤكدًا: “هذا التيك توك خطير”.
متلازمة توريت

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock