خبر

حكم زرع عضو الخنزير في جسم الإنسان للعلاج

علق الدكتور خالد عمران، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، على نجاح أول تجربة لزراعة كُلية خنزير في جسم إنسان، قائلًا: “إن الحفاظ على حياة مريض بنقل جزء الخنزير مباح في حالة التداوي”.

واضاف الدكتور خالد عمران، خلال مداخلة هاتفية مع الاعلامي خيري رمضان، في برنامج “حديث القاهرة”، المذاع عبر قناة القاهرة والناس، أن زرع عضو من خنزير في جسم الانسان من أجل العلاج يدخل في نطاق الضرورة ومباح شرعًا.

نرشح لك: تعليق “الإفتاء” على زراعة كلية خنزير في جسد سيدة بريطانية

 

وتابع أن زرع عضو من الخنزير للانسان بقصد العلاج تجعل المريض في حكم المضطر، لافتا إلى أن أكل لحم الخنزير حرمًا بنص القرآن الكريم أما في حالة الحفاظ على حياة الانسان فذلك مباح.

في نفس السياق، قال أمين عام الفتوى بدار الإفتاء المصرية، معلقا على واقعة زراعة كلية خنزير في جسد سيدة بريطانية، إنه أمر جائز لكن بشروط محددة.

تابع خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “اليوم” مع الإعلامية سارة حازم، اليوم السبت عبر شاشة “dmc”، أن هذه القضية تناولها الإسلام تحت عنوان التداوي بالمحرمات وهو أمر جائز بشرط أن يكون ضروريا ومفيد لصحة الإنسان بشهادة الأطباء، وألا يكون له بديل آخر من المحللات وبذلك يصبح المريض مضطرا لها.

أضاف أن هذه هي القاعدة العامة للتداوي بالمحرمات، وأن هناك فتوى قديمة لحالة مشابهة لهذه الحالة عن استخدام الأنسولين المستخرج من بنكرياس حيوان الخنزير، وتم الاستشهاد بنفس القاعدة ونفس الشروط وقتها.

اجواء مهرجان الجونة بعيدا عن الفساتين

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock