خبر

عاجل | رامز جلال “مُعلم” في موسم الرياض

يشارك الفنان رامز جلال، ضمن فعاليات موسم الرياض 2021، والتي انطلقت فعالياته اليوم الأربعاء.

يشارك “جلال” في موسم الرياض في يناير 2022 بـ”تجربة رامز”، ويلتقي فيها بالجمهور في يناير 2022، إذ يقدم من خلال أكاديمية ستتواجد في الفعاليات، بعض المهارات التي تعلمها خلال مسيرته في تقديم البرامج.

نرشح لك: هؤلاء يشاركون في”موسم الرياض” من أكتوبر2021 إلى مارس 2022

ظهر رامز على بوستر المهرجان مصحوبا بتعليق: “قرر يعمل أكاديمية يعلم فيها الناس، ويورث العلم العظيم اللي عنده، وأهو تجيله دعوة من هنا وهناك وتبقى بأذن الله كفارة”.

رامز جلال

تنطلق اليوم 20 أكتوبر فعاليات موسم الرياض 2021، وتبدأ فعاليات الموسم هذا العام بمسيرة استعراضية تضم أكثر من 1500 مؤدٍ بأزياء تنكرية، و2760 طائرة درون، إضافة إلى عروض مخصصة لرقصة السامري.

تتقاسم 14 منطقة مجهزة بأحدث المعايير العالمية في الخدمات اللوجستية وأدوات الرفاهية، في فعاليات موسم الرياض.

تتنوع فعالياته وفرادتها، حيث سيباشر فعالياته في الـ 20 من أكتوبر الجاري، في 14 منطقة، بمساحة تصل إلى 5.4 مليون متر مربع. جدير بالذكر، أن هيئة الترفيه، وضعت شرطين لحضور فعاليات “موسم الرياض 2″، الأول وجوب إضافة تذاكر الموسم إلى تطبيق “توكلنا”، والآخر إلزامية تلقي جرعتين من لقاح مضاد لكورونا.

يذكر أن آخرأعمال رامز جلال، فيلم “أحمد نوتردام” بطولة رامز جلال، غادة عادل، بيومي فؤاد، حمدي الميرغني، انتصار، محمد ثروت، أحمد فتحي، ومن تأليف لؤي السيد، وإخراج محمود كريم.
كان رامز جلال قد شارك مع متابعيه مقطع فيديو أثناء صناعة قناع شخصية “أحمد نوتردام”؛ التي يجسدها خلال الفيلم.

نشر “جلال” عبر حسابه الشخصي على موقع تبادل الصور والفيديوهات إنستجرام، مقطع فيديو أثناء صناعة القناع ووضعه على وجهه، وكتب: “كواليس صناعة ماسك أحمد نوتردام”.

جسد رامز جلال خلال الفيلم شخصية صحفي يتتبع عمليات قتل واسعة لعدد من السيدات وتبحث الأجهزة الأمنية عن السفاح الخفي، الذي يجسده الفنان خالد الصاوي، وفجأة تتسرب معلومة لقوات الأمن عن تأثر السفاح بشخصية “أحدب نوتردام” بطل الرواية الرومانسية الفرنسية التي ألفها فيكتور هوجو.

رواية “أحدب نوتردام“، للكاتب الفرنسي فيكتور هوجو، تدور أحداثها داخل كنيسة “نوتردام”، حيث كان البطل “كازيمودو” الرجل الأحدب صاحب الوجه المشوه والقلب الطيب، يعمل بالكنيسة كقارع لأجراسها، والذي جمعته قصة حب كبيرة بفتاة غجرية تدعى “أزميرالدا”، ليواجها العالم سويا بكل قسوته، وتصبح حكايتهما أحد أبرز القصص الرومانسية في الأدب العالمي.

رغم صدور الرواية عام 1831 إلا أنها لا تزال تحظى على شهرة كبيرة، وأصبح كاتبها يلقب “شكسبير الرواية”، كما أنه قد تم تحويلها عام 1996 لفيلم كرتون، من إنتاج شركة “والت ديزني”، وتم دبلجته بعدها للعربية وشارك في الأداء الصوتي عزت أبو عوف، وأحمد راتب، وحنان شوقي.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock