خبر

القلب موجوع والضهر مكسور ..عائلة محمود ياسين تحيي الذكرى الأولى لوفاته

تحل اليوم الخميس 14 أكتوبر، الذكرى الأولى لوفاة الفنان القدير محمود ياسين، والذي رحل عن عالمنا عن عُمر ناهز الـ ٧٩ عاما بعد صراع مع المرض.

من جانبهم أحيت عائلة الفنان القدير، ذكرى وفاته بكلمات مؤثرة، وذلك على حسابتهم الرسمية على السوشيال ميديا.

نرشح لك: “وثّقت يوم العبور”.. رسالة عمرو محمود ياسين لوالده في ذكرى أكتوبر


كتبت زوجته شهيرة على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “اليوم تمر سنة بدونك..مش هقول الذكرى السنويه الأولى الكلمة اللي بتتقال دي أصل مش عارفة السنوية بتاعة أيه ليه هو أنت فين؟ يعني أنت مش موجود بجد؟ يعني أنا مش هشوفك تاني؟ لأ بجد والله؟ يعني أنت في حته تانية خالص صعب الرجوع منها طب أنا عايشة، وبتعامل على أنك موجود عادي..كل الكلمات دي بتدور في دماغي من ساعه مامشيت القلب موجوع، والضهر مكسور، والونس مفقود، والفراغ الأنساني دايرته كل شويه بتوسع أكتر.. يارب أنت الونيس وأنت الجليس فكن معي وأعني على فقد الحبيب ولاحول ولا قوه إلا بك.

أما نجله المخرج عمرو محمود ياسين، كتب على حسابه الرسمي على “الفيس بوك” في الذكرى الأولى على رحيل والده: “أبي الحبيب الغالي .. في ذكراك الأولى أتحدث عن عام مضى بدونك لم يكن كمثل أي عام بحياتي .. عام كامل بدون أب !”.

وأضاف قائلاً: “لم اكن أفهم ابدا كيف يتأقلم البشر مع الحياه اذا فقدوا السند والظهر؟ و لكن احب ان اقول لك انك أبليت في الدنيا بلاء حسنا يا والدي الحيبب فإننا نكرم لخاطرك و تتفتح لنا ابواب المحبة والتقدير لأجل اسمك”.

وتابع: “لازلنا نعيش بالسند والظهر لازلنا نستقوى بك و يشتد عودنا بحسن سيرتك وحب الناس و تقديرهم لك .. لازلنا يا أبي الحيبب نعيش في ظلك فلقد أبليت بلاء حسنا وتركت لنا إرثا إنسانيا رائعا سيعيش معنا لآخر يوم بحياتنا حتى نلقاك .. اطمئن وارقد في سلام .. يرحمك ربي ويجعل قبرك روضة من رياض الجنة…آمين”.

كذلك شاركت الفنانة رانيا محمود ياسين في أحياء ذكرى وفاة والدها، متوجهة له بالدعاء بالرحمة، حيث كتبت على حسابها على الفيس بوك: ” رحمه الله عليك يا حبيبي اسكنك الله فسيح جناته.. وحشتني أووووي يا حبيبي..اللهم اجعله ممن قلت فيهم “فرحين بما آتاهم الله من فضله”.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock