حول العالم

رئيس محتوى ديزني يغادر منصبه نهاية العام

أسماء مندور

 

كشفت تقارير أجنبية، عن رحيل آلان هورن من منصب رئيس المحتوى في شركة والت ديزني، في نهاية العام الجاري، بعد نحو 10 سنوات قضاها في تطوير محتوى الشركة، إذ يعتبر رحيله هو الأحدث في سلسلة من التغييرات الإدارية في ديزني، حيث تحول الشركة استراتيجيتها من السينما إلى البث.

نجاحاته في ديزني

انضم هورن، الذي حوّل أعمال استوديو الشركة إلى قوة إعلامية وأشرف على إنتاج الأفلام الرائجة، إلى ديزني في عام 2012، وقاد عملية دمج استوديوهات مارفل، الشركة المنتجة لبعض الأفلام التي حققت أكبر النجاحات في شباك التذاكر في جميع أنحاء العالم.

يشتهر هورن أيضًا بعلاقاته الوطيدة مع عمالقة صناعة الأفلام، ودوره في تسهيل صفقات الإنتاج المميزة، خاصة أنه معروف بأسلوبه اللطيف وذكاءه في عمليات صفقات إنتاج الأفلام. أيضا قبل انضمامه إلى ديزني، كان لـ هورن الفضل في نجاح أعمال شهيرة مثل هاري بوتر، وباتمان، وسينفيلد، والخلاص من شوشانك.

خلال فترة توليه المنصب، سجلت ديزني عدة أرقام قياسية في شباك التذاكر تجاوزت 7 مليارات دولار في 2016، و2018، و11 مليار دولار في 2019. وتجاوزت إيرادات 20 فيلمًا في ديزني المليار دولار لكل منهم على مستوى العالم، منها عشرة أفلام من بين أفضل 20 فيلمًا، وخمسة منها في أفضل 10 إصدارات عالمية على الإطلاق.

تغيير استراتيجية ديزني

يعتبر رحيل آلان هورن هو الأحدث في سلسلة من التغييرات الإدارية في ديزني، حيث تحول الشركة استراتيجيتها من السينما إلى البث. وفي عام 2020، تولى بوب تشابك منصب الرئيس التنفيذي، ليحل محل بوب إيجر.

ومن بين المديرين التنفيذيين الآخرين لشركة ديزني الذين أعلنوا عن خططهم للمغادرة بحلول نهاية هذا العام، آلان برافرمان، المستشار العام لشركة ديزني، وزينيا موتشا، رئيسة الاتصالات بالشركة، وجاري مارش، الرئيس والمسؤول الإبداعي الأول في تليفزيون ديزني.

 

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock