الأخيرة

تفاصيل ندوة إميل جرجس في المهرجان القومي للمسرح

أقيمت اليوم الخميس 30 سبتمبر، ندوة تكريمية للمخرج المسرحي الكبير إميل جرجس أحد مكرمي في هذه الدورة من المهرجان القومي للمسرح المصري.

افتتح الندوة الكاتب الصحفي والمخرج جمال عبد الناصر رئيس المركز الإعلامي للمهرجان، الذي أدار الندوة وقال خلال الافتتاحية إن المخرج إميل جرجس هو واحد من كبار مخرجي المسرح المصري الذي استحق عن جدارة تكريمه خلال هذه الدورة من المهرجان، مضيفا أن الندوة ستتعرض إلى محطات من تاريخ جرجس ولمحات من كتاب المهرجان الذي صدر بمناسبة تكريمه والذي حمل عنوان “معماري وبنّاء مصري قديم” تأليف عبد الغني داوود.

نرشح لك: صور.. افتتاح المهرجان القومي للمسرح المصري فى دورته الـ14 بـ الأوبرا

 

بدأ الناقد أحمد هاشم الذي كلف بإدارة الحوار الحديث عن المخرج إميل جرجس وعبّر عن سعادته بتقديم هذه الندوة ومناقشة المخرج القدير إميل جرجس في محطات في تاريخه الفني وأهم النجاحات التي حصدها خلاله، وسرد خلال كلمته الافتتاحية مواقف شخصية جمعته بجرجس رأى بنفسه خلالها الحب العميق والاهتمام الشديد الذي ولّاه إميل جرجس للفن وللمسرح.

ضمن المحطات المهمة التي ذكرها الناقد أحمد هاشم هو إنشاء إميل جرجس لفرقة مسرحية كاملة في محافظة الوادي الجديد وقت كانت هذه الأماكن غير مأهولة تماما بالسكان، وكان قوام الفرقة المسرحية هو مجموعة من العمال والمهندسين الذين كانوا يعملون بإعمار هذه المنطقة منذ أكثر من 40 عامًا، وكذلك هو مؤسس وقائد الفرقة المسرحية القومية في دولة اليمين بعدها بسنوات قليلة.

كما أن إميل جرجس هو صاحب أول معرض في مصر لماكيتات وتصميمات ديكورات العروض المسرحية، وإميل جرجس صنع خلال مشواره الطويل حوالي 110عرضا مسرحيا بين تصميم الديكور والإخراج مثل “وابورالطحين” 1966 وفي نفس العام مسرحية “الزوبعة”.

بدأ المخرج الكبير إميل جرجس حديثه في الندوة بحديث عن بداياته في المسرح بعد تخرجه من الجامعة عام ١٩٦٥، وكيف ظل لفترة طويلة يحاول إقناع عائلته بالالتحاق بمعهد الفنون المسرحية الذي كان وقتها لا يزال تحت الإنشاء والتحق فيه بقسم الديكور.

استمرت الندوة في سرد أهم نقاط تميز إميل جرجس كمخرج ومهندس ديكور مسرحي وأعماله الهامة مثل مسرحيات”سليمان الحلبي” و”الفتى مهران” و”موال زهران ” الذين قدمهم في مختلف محافظات مصر، وعن زملاؤه ودفعته في المعهد الذين أصبحوا علامات في تاريخ المسرح المصري ذكر منهم حمدي زهران رئيس الثقافة الجماهيرية الأسبق.

كما ذكر جرجس أنه كان أحد مستقبلي الكاتبة العالمية سيمون دي بڤوار والكاتب والفيلسوف چان پول سارتر في زيارتهما التاريخية لمصر ولمدينة أسوان المصرية في فبراير ١٩٧٦.

كما نوه الناقد أحمد هاشم عن اثنين من أهم كتب المراجع المسرحية التي قام بكتابتهما وإعدادهما المخرج الكبير إميل جرجس تحت عنوان “المسرح في الأقاليم تجربة وطموح” بجزئيه الأول والثاني.

في نهاية الندوة اختتم الفنان القدير يوسف إسماعيل رئيس المهرجان النقاش بالترحيب بالمخرج إميل جرجس، حيث ذكر أن عرض “عنترة” الذي شارك فيه إسماعيل من إخراج إميل جرجس في مسرح السامر، وأنه واحد من أبناء وتلاميذ إميل جرجس الذين تدربوا على يديه واستفادوا من علمه وموهبته.

تستمر فعاليات الدورة 14 للمهرجان القومي للمسرح المصري حتى 9 من أكتوبر ٢٠٢١، وتشمل الفعاليات مجموعة ضخمة من العروض المسرحية بين مسارح القطاع العام والخاص ومسارح الجامعات والشركات.

كيف تختارين أزياء شتاء 2021؟ تعرفي على نصائح الفاشون بلوجر بطوطة نصر

 

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock