حول العالم

هل يثق الجمهور في وسائل الإعلام؟.. تقرير “رويترز” يجيب

أسماء مندور
هل يثق الجمهور في وسائل الإعلام
أفادت أحدث التقارير الصادرة عن معهد رويترز، أن ثقة الجمهور في الأخبار قد تراجعت في العديد من بلدان العالم، مثل المملكة المتحدة والولايات المتحدة والبرازيل والهند وغيرهم.

درجة عالية من عدم الثقة

كشفت الدراسة، التي أجريت على مدى ثلاث سنوات، وتم من خلالها فحص البيانات التي تم جمعها من عدة دول كبرى حول العالم، أنه لا يزال هناك الكثير من عدم الثقة في وسائل الإعلام، وأشار التقرير أيضًا إلى درجة عالية من عدم الثقة تجاه الأخبار على مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات المراسلة.

نرشح لك: دراسة: تفاعل رواد فيسبوك مع الشائعات 6 أضعاف الأخبار الحقيقية

 

ثقة انتقائية

من جانبه، صرح الدكتور بنيامين توف، كبير الباحثين في معهد رويترز، لموقع euronews، أن معظم الأشخاص لديهم “ثقة انتقائية” في بعض المؤسسات الإخبارية، مضيفا: “في المملكة المتحدة، كانت النسبة المئوية للأشخاص الذين يثقون في الأخبار على فيسبوك أو واتس آب، مماثلة تقريبًا للنسبة المئوية لمن قالوا إنهم يثقون في المعلومات الواردة من صحيفة The Sun، والتي لا تتمتع بسمعة طيبة عندما يتعلق الأمر بالدقة والواقعية”.

مؤسسات إخبارية مختلفة

ركز التقرير أيضًا على بعض الطرق التي يتخذها الأشخاص لتحديد المصادر التي يثقون بها والتي لا يثقون بها، وأفادت شريحة كبيرة من الأشخاص الذين شملتهم الدراسة في كل بلد أنهم لا يثقون في معظم الأخبار التي تقدمها المؤسسات الإعلامية في بلادهم، وشمل التقرير أيضًا أكثر من 15 مؤسسة إخبارية مختلفة في العديد من البلدان حول العالم.

في سياق متصل، كشفت إحدى النتائج الرئيسية للتقرير أيضًا أنه في حين أن شفافية المنافذ الإخبارية حول كيفية اختيار المصادر، أو كيفية جني تلك المؤسسات لأموالها مهمة لمعظم الناس، لكن أظهر التقرير تضاؤل نسبة الثقة في تلك المصادر على الرغم من ذلك.

بتحلم تبقى يوتيوبر أكل ومش عارف تبدأ منين؟ شوف الفيديو ده

هل يثق الجمهور في وسائل الإعلام

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock