المكتبة

الأربعاء.. ندوة لمناقشة كتاب “مغزى القراءة” في بيت السناري

ينظم بيت السناري التابع لقطاع التواصل الثقافي بمكتبة الأسكندرية ندوة لمناقشة كتاب “مغزى القراءة”، من تأليف بيتر شتاينس، بحضور ومشاركة المترجم محمد رمضان حسين، المخرجة أسماء إبراهيم، يوم الأربعاء 15 سبتمبر في تمام السابعة مساء.

عرف بيتر شتاينس، المولع بالأدب، في صيف 2013 أنه مصاب بمرض التَّصَلُّب الجانِبِيّ الضُّمورِيّ وأن حياته ستنتهي قريبًا. بعد ستة أشهر بدأ كتابة مقالة أسبوعية في صحيفة “إن آر سي هاندلسبلاد” ربط فيها مسار مرضه بالكتب التي قرأها أو أعاد قراءتها.

نرشح لك: هيئة الكتاب تصدر “السرد والتاريخ من التوثيق إلى التخييل” لـ أحمد عزيز

أصبح كافكا وديكنز وريفى وشكسبير وشيمبورسكا وخمسون كاتبًا آخر رفقاء رحلته، في “مغزى القراءة”، يصف شتاينس تدهور حالته الجسديَّة ورحلته مع المؤسسات الطبية ببساطة ومرح.

تعد الكلاسيكيات مثل: “كونت مونت كريستو”، “سُباعيَّة المكتب”، “أبلوموف”، “الجبل السحري”، “مذكرات هادريان” نقطة البداية للتأمل في العجز والفراق والاستسلام والألم، وأيضًا في الأشياء الجميلة التي ينطوي عليها مرض مميت.

القراءة بصحبة التَّصَلُّب الجانِبِيّ الضُّمورِيّ ليست مُجَرَّد قصة مؤثرة لموت متوقع، ولكنها أيضًا نظرة استثنائية على الأدب العالمي، فهو كتاب عن عزاء القراءة ومغزاها.

بيتر شتاينس درس التاريخ والأدب، كَتَبَ العديد من المقالات والمراجعات، وأجرى مقابلات مع مئات المؤلفين ونجوم السينما وموسيقيي البوب، صدر له 18 كتابًا عن القراءة كان آخرهم “مغزى القراءة”، أصبح منذ عام 2012 وحتى وفاته مديرًا للمؤسسة الهولندية للآداب.

محمد رمضان حسين، كاتب ومترجم عن اللغة الألمانية، يعمل منذ 2007 كمُترجم حر، صدر له العديد من الترجمات الفكرية والأدبية.

أسماء إبراهيم صانعة أفلام، وناقدة فنيَّة، ولها اهتمام بالتاريخ والتراث.

 

سيرينا أهاروني التي أحبت رأفت الهجان

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock