لم يحدث

الجرح بآلة حادة.. “البيئة” تنفي تعرض غواص لهجمة سمكة قرش

أصدرت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة توجيهاتها بتشكيل لجنة عاجلة من خبراء المحميات والحياة البحرية والفرع الإقليمي لجهاز شئون البيئة للوقوف على حقيقة مزاعم تعرض احد العاملين المنوط بهم مراقبة الشواطىء بأحدى قرى الساحل الشمالي بالبحر المتوسط لهجوم من سمكة قرش أثناء ممارسة عمله في مسح الشاطىء بصفة دورية يوميا لمعرفة أماكن الصخور وتوجيه المصطافين لأماكن أخرى للسباحة، وتقوم الوزارة بمتابعة الموقف أول بأول .

وأضافت د. ياسمين فؤاد، أن اللجنة المشكلة أكدت أن المعلومات المؤكدة حول الحادث تفيد بعدم تعرض الغواص لهجمة سمكة قرش، كما قام الأطباء المكلفين بعلاج المصاب بفحص الإصابة وأفادوا أنها ناتجة عن جرح قطعي بآله حادة وليس بسبب كائن بحري، كما قام خبراء وزارة البيئة بالانتهاء من أعمال فحص الجرح والتي انتهت إلى عدم تتطابق شكل الإصابة قطعيا مع ما هو ثابت وموثق عالميا لطبيعة الإصابات التي تنتج عن هجوم أسماك القرش على البشر، ومؤكدين أن تكون الإصابة نتجت عن جسم معدني حاد، وهو ما تطلب اتخاذ ما يلزم من جهات الاختصاص لاستبيان حقيقة الحادث والأسباب الفعلية التي أدت إلى حدوثه، تؤكد وزارة البيئة على ضرورة توخي الحذر في نشر الشائعات التي تثير البلبة والرأي العام.

وأشارت وزيرة البيئة إلى استمرار أعمال المسح والرصد للمياه بالبحر المتوسط لطمأنة المواطنين وللحفاظ وعلى سلامتهم وحمايتهم، كما تقوم الوزارة بمتابعة المستجدات أول بأول لتوضيح الحقيقة كاملة.

وتود وزارة البيئة أن تطمئن الموطنين بأن الساحل المصري المطل على البحر المتوسط آمن ولم يسبق أن تم رصد وقوع حوادث هجوم لأسماك القرش على البشر بنطاقه. كما تهيب وزارة البيئة بالسادة المواطنين بالالتزام بالسلوكيات البيئية وعدم القيام بأي انشطة تضر بمواردنا الطبيعية وذلك لضمان استدامتها.

وكان قد ورد إلى غرفة العمليات المركزية بوزارة البيئة بلاغ من مكتب البيئة بمرسى مطروح يفيد بدخول مواطن مستشفى العلمـين س ١١.٣٠ ص إثر إدعاء هجوم سمكة قرش أثناء السباحة في إحدى قرى الساحل الشمالي على بعد حوالي ٣ ك في المياه، وقد تم اتخاذ الإجراءات المطلوبة.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock