المكتبة

10 تصريحات لـ أسامة عبد الرؤوف الشاذلي عن روايته “أوراق شمعون المصري

سالي فراج                                            أسامة عبد الرؤوف الشاذلي

حل الكاتب الدكتور أسامة عبد الرؤوف الشاذلي، أمس الأربعاء، ضيفاً على برنامج “كلمات” للإعلامي خالد منصور، والذي يبث عبر شاشة النيل الثقافية، وذلك لمناقشة رواية “أوراق شمعون المصري.

تحدث “الشاذلي” عن فكرة التي صدرت عن دار الرواق للنشر والتوزيع، في 600 صفحة وتدور حول فترة خروج بني إسرائيل من مصر، وسنوات التيه لبني إسرائيل في سيناء مع نبي الله موسى، من خلال مخطوطات كتبها شاب عبراني، ولد من أب من بني إسرائيل وأم مصرية، روى فيها معاناته ومعاناة أسرته أثناء سنوات التيه، قبل أن تلتقطه قبيلة عربية من بني إسماعيل ليرى الدين والدنيا من منظور آخر غير المنظور اليهودي.

نرشح لك: دار الشروق تنشر رواية “النقشبندي” الفائزة بجائزة خيري شلبي

وفيما يلي يرصد إعلام دوت كوم أبرز تصريحات دكتور أسامة عبد الرؤوف الشاذلي خلال اللقاء:

1- اهتمامي الكبير بالتاريخ وحبي له منذ صغري وبعدها جاء حبي لمقارنة الأديان والقراءة في القرآن الكريم ومحاولة رؤية الجانب المشترك بينهم.

2- اهتمامي بأوراق شمعون المصري، جاء منذ 10سنوات تقريبا عقب صدور كتابي الأول “رحلة إلى يأجوج ومأجوج”.

3- بدأت الفكرة منذ 2010 وكانت الفكرة مصاحبة للتيه المجتمعي وهذا ما حفزني كي أكتب عنه، حينما يحدث التيه المجتمعي والتيه الفردي ماذا يحدث، وبدأت بالفعل في جمع الأفكار واستمرت الكتابة منذ 2014 حتى عام 2021مع تجميع مصادر مختلفة للوصول للمعلومات.

4- حصلت على معلومات دينية ومصادر تاريخية تتحدث عن الموضوع ولكن المصادر الدينية هى الأكثر انتشارا لأنه لا يوجد إثبات تاريخي يؤكد متى كان سيدنا موسى في مصر أو سيدنا يوسف “عليهما السلام”.

5- رغم وجود اختلاف بين القراءة التوراتية والقراءة الإسلامية لكني حاولت أن أكون محايداً في العرض واعتمدت على الجانب العقلي.

6- قمت بعمل مجهود بحثي ذاتي لعمل توازي بين تاريخ العرب في هذه الفترة وبين بني إسرائيل كما ورد في التوراه.

7- الكتابة عن الفترة ما بين ميلاد سيدنا إسماعيل، وميلاد النبي محمد، قليلة لكني من حسن حظي أن اتطلعت على كتاب “المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام” يحتوي على تفاصيل كثيرة مما أوردتها في الكتاب من طرق الزفاف وطرق الزواج والعادات والتقاليد

8- الإيمان بالغيبيات غالبا يتعارض مع العقل ومنه يحتاج الإنسان إلى قلب سليم. هذا اليقين لا يتوفر عند الكثير من الناس وفي الرواية ستجد بعض الشخصيات تمثل الشخص صاحب اليقين ولا يحتاج إلى إثبات ولكن هذا اليقين لا يتوفر عند البطل و تشغله الكثير من الأسئلة.

9- هناك من يرى أن الرواية بها جزء من الهجوم على الشعب اليهودي ولكنها العكس، الرواية تعرض جميع الزوايا وعرضت التمييز العنصري في الجانبيين.

10- تركز الرواية على ماهية الأرض المقدسة وماهية الغاية من قدسية الأرض ونشر العدل والرحمة.

 

 

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock