شاشة

طبيب نفسي: استخدام الهواتف يؤثر على القدرة الدماغية للطفل

محمد عبد المنعم القدرة الدماغية للطفل القدرة الدماغية للطفل

كشف الدكتور محمد المهدي، أستاذ الطب النفسي عن تأثير قضاء الأطفال ساعات طويلة على الهاتف المحمول، مؤكدا على ضرورة وجود وسائل تسلية للطفل بديلة للهاتف.

قال “المهدي” خلال مداخلة هاتفية مساء أمس الأحد، في برنامج “مساء dmc” المذاع على قناة “dmc”، وتقدمه الإعلامية جاسمين طه، إن الكثيرين من الأهالي لا يعلمون تأثير الاستخدام الخاطيء للهواتف المحمولة وتأثير ذلك على صحة الأطفال، مضيفا أن ألعاب الأطفال على الهاتف المحمول أصبحت وسيلة من قبل الأهالي لمكافأة الطفل أو إسكاته، موضحا أن للهواتف تأثير خطير على الأطفال خاصة عند الاستخدام لفترات طويلة.

نرشح لك: أبرز النصائح للتعرف على شخصية الطفل والتعامل معها

تابع أنه من المفترض عدم تعرض الأطفال تحت عامين للهواتف المحمولة، ومن عامين إلى 5 أعوام يتعرض للهاتف من ساعة إلى ساعتين يوميا بشرط وجود أحد أفراد العائلة معه ليعرف ماذا يشاهد الطفل؛ لأنه أحيانا تظهر بعض المواد غير اللائقة والمناسبة للطفل، وحتى يتفاعل مع الطفل.

أضاف أنه يأتي إليهم حالات تعاني من مرض التوحد، مضيفا أنه بعد ذلك يتم الاكتشاف أن الطفل لا يعاني من مرض التوحد بشكل حقيقي ولكنه أصيب به؛ نتيجة لتعرضه للشاشات الإلكترونية لفترات طويلة، مضيفا أنه في بعض الأحيان يدخل الطفل في حالة إدمان فلا يستطيع أن يتخلص من الهاتف ويدخل في حالة غضب وبكاء مستمر إذا تم تقنين الساعات التي يقضيها على الهاتف أو إذا حاول أن أخذ الهاتف منه.

في سياق متصل، استطرد أن قضاء الأطفال ساعات طويلة على الهاتف يسبب تشويه وعدم انتظام لخرائط المخ، مضيفا أنه يؤثر على قدرة الطفل على التواصل، ويؤثر على النظر أيضا.

أردف أن الخرائط المخية تؤثر كثيرا على تفكير الطفل وإدراكه وسلوكياته؛ لأن المخ في هذه المرحلة المبكرة عندما يتعرض للمواد التي يتلقاها من شاشة الهاتف يتم تنشيط دوائر وبالتالي سيشكل الهاتف الخريطة النهائية للمخ، موضحا أن المواد التي يتلقاها الطفل من الهاتف تكون عشوائية وبالتالي ستتشكل خريطة المخ بشكل غير منتظم، مؤكدا على ضرورة وجود وسائل تسلية أخرى للطفل غير الهاتف.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock