خاص

مبروك عطية يكشف سبب حصوله على ليسانس الشريعة والقانون

ياسمين شهاب ـ تكتب عن مبروك عطية

حصل الدكتور مبروك عطية مؤخرا على ليسانس الشريعة والقانون من جامعة الأزهر الشريف، وذلك عقب ترأسه لسنوات كلية الدراسات الإسلامية والعربية بجامعة سوهاج؛ وقد تخرج قبل سنوات طويلة في كلية اللغة العربية.

تواصل “إعلام دوت كوم” مع مبروك عطية لمعرفة أسباب حصوله على ليسانس الشريعة والقانون، إذ قال إن الدافع وراء حصوله على ليسانس الشريعة والقانون من جامعة الأزهر الشريف يرجع إلى مقولة سمعها من أحد الشيوخ عنه أنه تخصص لغة عربية فقط.

نرشح لك: بعد حصوله على ليسانس الشريعة: خالد الجندي لمبروك عطية: ذهب كتلميذ حتى يتعلم

وأضاف “عطية” أنه عند سماعه هذه المقولة كان أمامه طريقين، إما الرد بأن الشيخ محمد متولي الشعراوي وأبو حيان الغرناطي صاحب تفسير البحر المحيط، هما تخصص لغة عربية أيضا، أو أن يسلك الطريق الثاني وهو الالتحاق بالكلية؛ وهذا كان قراره.

وتابع أنه التحق بكلية الشريعة والقانون عام 2017 وكان وقتها عميد لكلية الدراسات الإسلامية والعربية بجامعة سوهاج، وأنه اليوم حصل على الليسانس حتى يخبر الجميع أنه دائمًا أمامهم طريقين، طريق الردود أو طريق الحصول على الشهادة؛ وهذا الطريق يحتاج فقط الصبر والمزيد من العلم.

وهنأ الشيخ خالد الجندي، الدكتور مبروك عطية للحصول على ليسانس الشريعة والقانون من جامعة الأزهر الشريف، وعلق قائلًا: ” فهو مثال للتحصيل والتواضع وللعلم أنه أصر على حصوله على مؤهل يسمح له بالإفتاء والتصدي للمسائل الشريعة”.

يذكر أن الأستاذ الدكتور مبروك عطية هو أستاذ اللغة العربية بجامعة الأزهر الشريف، وعميد كلية الدراسات العربية والإسلامية للبنات فرع الأزهر بسوهاج، وله العديد من مؤلفات الكتب تصل لأكثر من 140 كتاب منها أكثر من 40 كتاب في التخصص الدقيق، بجانب حلقاته وبرامجه المنتشرة علي مواقع التواصل الاجتماعي وشاشات الفضائيات التي تحصل على مشاهدات عالية من جمهوره العريض.

شاهد إيمان رياض تروي تجربة ظهورها كمذيعة بعمر 10 سنوات

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock