شاشة

كيف تعاملت منى زكي مع إصرار ابنتها على تغيير المدرسة؟

هشام قناوي
منى زكي 

روت الفنانة منى زكي، تجربتها الإيجابية في التعامل مع ابنتها في مرحلة المراهقة، موضحة أنها اختلفت معها حول تغيير مدرستها.

قالت “زكي” خلال لقاء أذاعه برنامج “جروب الماميز” الذي تقدمه الإعلامية ياسمين نور الدين، عبر قناة “مدرستنا”: “بنتي كانت لديها رغبة كبيرة في الانتقال من مدرستها السابقة إلى مدرسة أخرى، لأن مدرستها السابقة كانت تعتمد على الدرجات والتحصيل الدراسي، فكرت الانتقال من مدرستها لأنها تحب الرسم، وتتطلع إلى تنمية قدراتها الفنية”.

نرشح لك: بعضها سلبي.. تقييم “جروب الماميز” لأشهر أغاني الأطفال


أوضحت ” زكى”  أنها تجد قرارات عديدة لابنتها تختلف معها كأم وتحاول تغييرها، وبعد نقاش دام حوالى عامين شعرت أنها تظلمها وقررت تحقيق رغبتها، وانتقالها من مدرستها لمدرسة أخرى تتوافق مع ميولها.

أشارت إلى أن انتقال ابنتها إلى مدرسة تهتم بمواهبها الفنية غير من شخصيتها وجعلها منفتحة على الدنيا بطريقة مختلفة، لافتة إلى أنها سعيدة بأنها بدأت تحقيق ذاتها، رغم تمسك مدرستها الأولى، إلا أن ميولها وسعادتها أهم ما يكون حيث كونها سعيدة يجعلها كأم أسعد.

منى زكي

الجدير بالذكر أن لقاء الفنانة جاء ضمن الحملة القومية لحماية الأطفال من العنف برعاية المجلس القومي للأمومة والطفولة، ويونيسف وبدعم من الاتحاد الأوروبى تحت شعار “بالهداوة مش بالقساوة”.

يذكر أن منى زكي قدمت شخصية “هنا” في مسلسل لعبة نيوتن رمضان الماضي، وهو مسلسل تشويق رومانسي من بطولة النجمة المصرية منى زكي، محمد ممدوح ومحمد فراج ونخبة كبيرة من الممثلين المصريين، ومن إخراج تامر محسن.

تدور قصة لعبة نيوتن حول امرأة متزوجة وهي تكافح لإنهاء زواجها وبدء حياة جديدة في الخارج، وقد تم تصوير العمل في أكثر من دولة إلى جانب مصر.

قصة السبحة الحمراء التي لم تفارق دلال عبد العزيز  

 

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock