خاص

لست مطربا وأحب أدوار الشر.. 19 تصريحا لـ محمد جمعة عبر clubhouse

أسماء شكري

حل الفنان محمد جمعة ضيفا على غرفة نقاشية أُقيمت عبر تطبيق clubhouse في نادي “اخترنا لك” برعاية “إعلام دوت كوم“، أدارتها الكاتبة إيمان سراج.

تحدث “جمعة” خلال الغرفة النقاشية عن بدايته في التمثيل وكواليس أهم المشاهد داخل أبرز الأعمال الفنية التي شارك فيها، كما أبدى رأيه في أزمة تريندات السوشيال ميديا.

محمد جمعه

نرشح لك: محمد جمعة عن الأعمال الوطنية: ده التاريخ اللي بنعيش عليه

نرصد في إعلام دوت كوم أبرز تصريحات محمد جمعة خلال النقاش:

محمد جمعة عبر clubhouse
1-بدايتي في احتراف التمثيل كانت في مسلسل للعدالة وجوه كثيرة للمخرج محمد فاضل وقدمت خلاله 3 مشاهد، بعدها شاركت مع “فاضل” بـ 17 حلقة في مسلسل لدواعي أمنية بطولة الفنان القدير الراحل كمال الشناوي، وأعتبر ترشيحات محمد فاضل لي بمثابة: “طاقة القدر اتفتحتلي”، وأدين له بالفضل كونه من علّمني طريقة الوقوف والتمثيل أمام الكاميرا.

2-دخلت مجال الصحافة والتمثيل منذ المرحلة الابتدائية، فقد كنت وقتها مراسلا لمجلة سمير، وفي المرحلة الثانوية تدربت في دار الهلال واحترفت الصحافة لفترة حتى دخولي معهد الفنون المسرحية، حتى اضطررت لاختيار التمثيل عن الصحافة، ولدي حتى الآن أصدقاء كثيرين صحفيين.

3-عملي في الصحافة أفادني في تقديمي لشخصية الصحفي مينا في مسلسل هجمة مرتدة، ولجأت لصحفي صديقي مسيحي الديانة وبدأت أركز معه أكثر لمعرفة بعض التفاصيل الخاصة بالشخصية، مثل اللهجة والهوية الخاصة به، ثم استرجعت الفترة الزمنية للمسلسل وهي ما بعد 2011 لكي ألم بأبرز ما حدث وقتها، ثم دراستي لشخصية مينا المرسومة على الورق، وكل هذا جعلني أقدم الشخصية بهذا الشكل.

4-من أصعب المشاهد التي أديتها في مشواري الفني مشهد في مسلسل هذا المساء للمخرج تامر محسن، وصعوبته في أن مدته 7 دقائق وأنا الذي أتحدث أغلب الوقت أمام عدد من الممثلين من بينهم محمد فراج وأحمد داوود، وكنت قلقا من أن يشعر المشاهد بالملل من طول المشهد وهذا ما جعله صعبا، والمخرج قال لي: “عايزك تفاجئني”، وبالفعل خرج المشهد بشكل جيد.

5-دور نميري الذي قدمته في مسلسل نسل الأغراب يعتبر شخصية مركبة، فهو شخص محب للحياة ويعيش وسط ناس كارهين للحياة وهم الأغراب، ولديه مشاعر متناقضة لشقيقه عساف أو أحمد السقا، وبداخله دائما صراع ما بين الحق وصلة الدم مع أخيه، ومفتاح شخصية نميري كان تفضيله للوقوف بجانب شقيقه على صاحب الفضل عليه وهو “غفران” أو أمير كرارة.


6-مسلسل نسل الأغراب لم يقدم كل ما يوجد في مجتمع الصعيد ولكنه قدم زاوية منه، وليست كل أحداثه حقيقية فهو مثل أي عمل يعتمد بشكل كبير على الخيال، والغجر في أحداث المسلسل ليسوا من الصعيد كما تصور البعض الذي هاجم العمل بسبب هذا الأمر.

7-شخصية عم ضياء التي قدمتها في مسلسل الوصية ليست كئيبة، فأنا تعاملت معه على أنه شخص صادق وصادم ويقول الحقيقة مباشرة ويواجه الحياة بفلسفته، ولم أتوقع أن تُضحك الشخصية المشاهدين، وتلك الشخصية أكسبتني جمهورا كبيرا من الأطفال، وقد كان مقررا أن تظهر شخصية عم ضياء كضيف شرف في حلقة واحدة، ولكن بعد عرض حلقات من المسلسل ونجاحها أضفنا لها مشاهد أكثر؛ كما أنني طلبت من المخرج خالد الحلفاوي التمهيد للشخصية ببعض المشاهد؛ وهو ما نفذناه.

8-عُرض علي تقديم شخصية عم ضياء في أعمال فنية كبطل ولكني رفضت؛ لأنني أرى أنه يجب أن يظهر ضيف شرف فقط؛ حتى لا يقدم جرعة كآبة كبيرة للجمهور ويمل منه أو ينصرف عنه، ووافقت على ظهوره في برنامج نعد له حاليا مدة كل حلقة 15 دقيقة فقط، كما عملنا في فترة سابقة على تقديمه كضيف شرف في مسلسل بـ 15 دقيقة لكل حلقة، ولكن المشروع لم يكتمل.

9- في مسلسل الوصية استمتعت فنيا أكثر بالعمل مع أحمد أمين؛ ولكن هذا لا ينفي متعتي بالعمل مع أكرم حسني أيضا خلال العمل، وأنا أعشق أحمد أمين وأراه فنانا شاملا وصادقا في عمله ويحبه.

10-سعدت جدا بتجربتي في مسرحية علاء الدين لأنني أعشق المسرح، واستمتعت بالعمل خلالها مع كل الفريق، وأيضا الكواليس التي كانت مليئة بالمواقف المضحكة.

 

11-نحن كفنانين نحاول في النهاية إرضاء الجمهور، ومهنة التمثيل للترفيه والمتعة في الأساس، وأتقبل أي نقد يوجهه الجمهور لعمل فني قدمته.

12-لم أندم على أي عمل فني شاركت به لأن كل عمل له أسبابه التي قدمته لأجلها، وهناك بعض الأعمال الفنية التي شاركت بها لحاجتي إلى المال، وأحاول دائما مراعاة اختيار أدواري حتى لا أخذل الجمهور.

13-قررت أن أتواجد كل عام مع الجمهور حتى ولو ضيف شرف، وهو ما حدث خلال السنوات الأخيرة، فلا أحب الغياب عن المشاهدين.

14-كممثل أحب أدوار الشر أكثر لأن فيها حرية، ففي دور الخير يكون الفنان حريصا أكثر؛ عكس دور الشرير الذي ليس لديه حدود فلا يكون الفنان مقيدا، وأعظم أدوار الشر التي أديتها هي دور “جمال” في مسلسل ضد مجهول.

15-كلما كان التمثيل أبسط كلما وصل أسرع للجمهور و: “لقيت إن أعظم حاجة بتدخل القلوب هي لغة العيون”، لذلك أستخدم هذا التكنيك في توصيل الشخصية للمشاهد وكيف يكون تلقائيا.

محمد جمعه
16-أكبر ضريبة للشهرة أنني حُرمت من ركوب المواصلات العامة أو المشي في الشارع ومخالطة الناس وجها لوجه، فأنا أحب الناس جدا وأحب الحديث معهم.

17-عشت بمفردي قبل الزواج لمدة 15 عاما تعلمت فيهم الطبخ بعد محاولات كثيرة، وحاليا أنا: “طباخ شاطر جدا”.

18-أنا لست مطربا ولكني مؤدي جيد، فمجال الطرب له أصحابه، وأنا من أشد المعجبين بأغاني المهرجانات وأستمتع بها ولكنها ليست طربا.

19-أكبر مشكلة اجتماعية حاليا هي موقع جوجل، فـ جوجل هو أكبر كاذب في تاريخ البشرية وهو من سيدمرها، لأنه مليء بالتريندات الكاذبة، ويتم تصدير أسماء وشخصيات بعينها على أنها متصدرة التريند وهذه أكذوبة أصبح معظمنا يسير وراءها، فهذا المتصفح يتحكم في كل ما يخص البشر من صفاتهم ومزاجهم العام، وأتمنى أن تُطرح تلك القضية في عمل فني.

محمد جمعة عبر clubhouse

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock