خبر

في أسبوع.. ميريام فارس تحقق ملايين المشاهدات على “نتفليكس” و”يوتيوب”

على الرغم من الجدل الذي أثير حول الفيلم الوثائقي “الرحلة – غدارة يا دنيا” للفنانة ميريام فارس على “نتفليكس”، حقق الوثائقي نجاحاً مدوياً وتصدر قائمة الأكثر مشاهدة على “نتفليكس” في مصر وجميع أنحاء الوطن العربي لأكثر 10 أعمال تم مشاهدتها على المنصة منذ اليوم الأول لعرضه، وحتى بعد مرور أسبوع.

كما حصدت أغنية “غدارة يا دنيا” التي أطلقتها ميريام بالتزامن مع عرض الفيلم ما يقارب الستة ملايين مشاهدة، خلال الأسبوع الأول من طرحها، على “اليوتيوب”، وهي من كلمات شقيقتها رولا فارس وألحان وليد المسيح وتوزيع إدريس روشيش.

نرشح لك: بسبب تجسيده صديق البطل 35 مرة.. إدوارد: لقبوني بعبد السلام النابلسي

فيما استمر الفيلم الوثائقي الذي يحمل نفس اسم الأغنية الجديدة “غدارة يا دنيا”، في الحفاظ على تواجده في قائمة الأعلى مشاهدة عبر منصة “نتفليكس” الشهيرة طيلة الأسبوع الأول لعرضه، وهو الفيلم الذي يوثق فترة حمل ميريام فارس في طفلها “دايف” وإنجابه بالتزامن مع الحجر الصحي الذي فرضته جائحة كورونا (كوفيد- 19) على العالم، وتحضيراتها لإطلاق ألبومها الجديد وإطلاق أول أغنية مصورة منه على نتفليكس.

يأتي ذلك بعد النجاح الكبير الذي حققته ميريام فارس في رمضان 2021، بأغنية “حالة حلوة” التي قدمتها ضمن إعلان “معمار المرشدي” مع الفنان آسر ياسين، والتي تخطت مشاهداتها على اليوتيوب 36 مليون مشاهدة، بالإضافة للانتشار الواسع الذي حققته على “تيك توك” وباقي منصات التواصل الاجتماعي.

وثائقي “غدارة يا دنيا” كشف عن جانب لا نعرفه عن ميريام فارس جانباً لم يظهر للعلن من قبل فمن المعروف عنها أنها تبقي حياتها الشخصية بعيداً عن الأضواء. فالجمهور الذي لطالما اعتاد على مبدأ فصلها بين حياتها الشخصية والعملية أدخلتهم ميريام من خلال الوثائقي على منزلها وصورت بتلفونها الخاص الوثائقي بأكمله على طريقة اليوميات إبتداءً من حملها الذي تزامن مع فترة الحجر الصحي مروراً بمراحل تطور حملها وصولاً إلى إنجابها وتحضيراتها وطرح أول عمل مصوّر منه .

يتضمن هذا العمل الكثير من المشاعر التي عايشناها معها فهي أبكتنا وأضحكتنا وأعطتنا أملاً بالحياة كونها تطرقت إلى تجربة الإجهاض التي عاشتها في حملها الثاني، اكتشفنا فيها أيضاً حسها الوطني في هذا الوثائقي فهي التي أضاءت على معاناة شعبها والأزمات التي يمر فيها لبنان وصولاً إلى حادثة انفجار بيروت فأوصلت صرخة بلدها إلى العالم أجمع. أسمى رسالة وصلتنا من خلال هذا الوثائقي كانت رسالة العائلة والأمومة والتي هي أولى أولوياتها وتهتم بأدق تفاصيل أطفالها حتى ولو كانت فنانة مشهورة وذات شعبية كبيرة ويتابعها الجمهور من جميع أنحاء العالم.

شاهد ما حدث في زفاف محمد فراج و بسنت شوقي

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock