حول العالم

العادات الرمضانية في زمن الكورونا وتأثيرها على صناعة محتوى الإعلام

أسماء مندور

مع بداية انتشار وباء كورونا مطلع العام الماضي، تغير مسار العالم كله نحو التكنولوجيا الرقمية، مما أثر بالتأكيد على عادات شهر رمضان الفضيل، ومن المرجح أن يستمر هذا الاتجاه خلال الموسم الحالي أيضًا، لذا يحاول صناع المحتوى الرقمي والإعلامي ابتكار أساليب جديدة للحفاظ على الروح التقليدية والاحتفالية لشهر رمضان، من خلال استخدام الأغاني والاستعانة بالمشاهير واتباع نهج جديد في محتوى الإعلانات والميديا.

لكي تكون مؤثرًا، كمؤسسة إعلامية ورقمية، وتصل لأكبر عدد ممكن من الجمهور في شهر رمضان، عليك تحديد استراتيجية إبداعية، يكون أساسها هو الوصول إلى المستخدم المناسب في الوقت المناسب في عالم تنافسي ومشبع رقميًا.

الجمهور المستهدف

ذكر تقرير في جوجل أن المعلنون يواجهون تحديات جديدة للوصول إلى المستخدمين بكفاءة، حيث تفكر العديد من جهات التسويق في تغيير الميزانيات بنسبة 43٪ مقابل 7٪ قبل أزمة كورونا، وفي الوقت نفسه، أصبح موقع يوتيوب أكثر مشاهدة من أي وقت مضى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حيث قضى الأشخاص أكثر من 50٪ من وقتهم في مشاهدة المحتوى الذي يقدمه يوتيوب.

يتيح هذا النمو خلال شهر رمضان، فرصة كبيرة للمعلنين لتغيير الميزانيات للوصول إلى المزيد من المستخدمين أكثر من أي وقت مضى عبر الإنترنت، وفي ظل أزمة كورونا، نشأت عادات جديدة للمشاهدين عبر الإنترنت خلال شهر رمضان، وخاصة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

اقترنت الموضوعات المقدمة خلال شهر رمضان على وجه الخصوص، بالتعايش والموسيقى والشهرة، حيث أظهر النهج الرقمي الذي يحتوي على هذه الموضوعات أداءً قويًا، على سبيل المثال، أوضحت شركة فودافون كيف استفاد المشاهير من فكرة التجمع الافتراضي والآمن في خضم الوباء لإبراز كيف يمكن للعائلات البقاء بأمان خلال شهر رمضان.

جماهير أكثر تفاعلًا

نظرًا لأن أجهزة الهاتف الذكية أصبحت سائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فقد شهدت الميديا تحولًا في سلوك المشاهدة، حيث تزيد نسبة إقبال المستخدمين على اليوتيوب أكثر من التلفزيون باعتباره النظام الأساسي، مما يجعله الشاشة الأسرع نموًا للفيديو عبر الإنترنت، وزادت مشاهدة اليوتيوب بنسبة 72٪ في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية منذ بداية الجائحة، مما يفتح طريقًا جديدًا للوصول إلى المستخدمين الذين يعتمدون بدرجة أقل على التلفزيون.

يعتمد التسوق في رمضان بشكل متزايد على الفيديو عبر الإنترنت، لذا يبحث الناس عن المزيد من الطرق لإجراء المعاملات عبر الإنترنت، مما أدى إلى زيادة بنسبة 134٪ في استفسارات التجارة الإلكترونية، لذا يحاول المعلنون الاستفادة من زيادة نسبة الاستهلاك خلال شهر رمضان من خلال توسيع إستراتيجيتهم الإعلامية، ويقومون بالفعل بصياغة استراتيجيات جديدة باستخدام أدوات أكثر فعالية للمساعدة في الوصول إلى أكبر عدد من الجماهير، مدعومة بإنشاء محتوى مبتكر.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock