المكتبة

“القاهرة.. الأمل يبدأ” مبادرة لدعم صناعة النشر يطلقها معهد “جوتة”

أطلق معهد جوتة بالتعاون مع معرض فرانكفورت للكتاب، وكل من اتحاد الناشرين المصريين ومبادرة أصوات عربية، برنامج لدعم الناشرين تحت عنوان “القاهرة.. الأمل يبدأ”.

يشمل البرنامج سلسلة من اللقاءات تعكس خبرات وتصورات الناشرين في العالم لكيفية التغلب على صعوبات نشر وتوزيع الكتب في ظل جائحة كورونا مع التركيز على التجارب المصرية. وتعقد اللقاءات عبر الإنترنت خلال الفترة بين شهري مارس ويوليو المقبلين، ويشارك فيها متحدثين وخبراء في صناعة النشر من مصر وألمانيا وسويسرا.

نرشح لك – كيفية استعارة الكتب أونلاين من معهد “جوتة”

من جانبه، يقول ورجن بوس المدير التنفيذي لمعرض فرانكفورت للكتاب: “يأتي برنامج (القاهرة ..الأمل يبدأ) في إطار مبادرة القصص الألمانية التي يرعاها المعرض من أجل تعزيز الحوارالمهني بين صناع الكتب في البلدين للكشف عن أفضل الممارسات في مجالات استراتيجية النشر والتسويق عبر الإنترنت وبيع الحقوق في بيئة تسمح بالتفاعل النشط مع الجمهور، معتبرا أن الهدف هو تقديم إشارات الأمل لصناعة النشر في هذه الأوقات الصعبة.

تنطلق أولى اللقاءات في الثالثة من بعد ظهر الثلاثاء المقبل 23 مارس، بعنوان “أساسيات النشر”، بمشاركة نورا رشاد من الدار المصرية اللبنانية، والناشر السويسري لوسيان ليتيس من دار (يونيون) ناشرالترجمات الألمانية لأعمال نجيب محفوظ والعديد من الأعمال العربية، ويدير النقاش شريف بكر من دار العربي للنشروالتوزيع.
تخاطب الندوة شباب الناشرين في مجال النشر وتطرح أفكارا عن استراتيجيات النشر والجمهور المستهدف وكيفية بناء علامة تجارية في مجال النشر والكشف عن مؤلفين جدد.

يستهدف برنامج “القاهرة.. الأمل يبدأ” الناشرين المحترفين ويمكن لهم التسجيل للمشاركة والتفاعل مع المناقشات من خلال منصة (زووم ) أتاحها معهد جوتة عبر موقعه الإلكتروني. ويجيب المشاركون في سلسلة اللقاءات عن التساؤلات التي تشغل ناشري وموزعي الكتب حول العالم.

يشارك في تنظيم البرنامج كل من معهد جوته الثقافي الألماني بالقاهرة ومعرض فرانكفورت للكتاب واتحاد الناشرين ومبادرة أصوات عربية واتحاد الناشرين المصريين، وذلك بدعم من وزارة الخارجية الألمانية.

اسلام وهبان

محرر وكاتب بموقع إعلام دوت كوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock