خبر

“الإفتاء”: تتبع عورات الآخرين يشيع الفساد في المجتمع

أوضحت دار الإفتاء المصرية حكم تتبع عورات الناس وعيوبهم.

كشفت “الإفتاء” خلال فتوى لها عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، عن حكم الشرع في تتبع عورات الآخرين، وكتبت: “السؤال: هل تتبع عورات الناس حرام؟ وكيف التوبة من ذلك؟

نرشح لك: الإفتاء تحذر من الشماتة بالمصائب



الجواب: لا يجوز تتبع عورات الناس؛ لأن تتبع عورات الآخرين من الأخلاق السيئة والأمور المحرمة التي تزرع الأحقاد في النفوس وتُشيع الفساد في المجتمع”.

تابعت: “ويجب على من تتبع عورات الناس التوبة والإنابة والتحلل بطلب العفو والمسامحة ممن ظلمهم، وإلا فليتب فيما بينه وبين ربه، ويستغفر لهم، ولا يحمله ما اطَّلَع عليه على بغض الناس ولا الحط من قدرهم، قال صلى الله عليه وآله سلم: «مَنْ سَتَرَ مُسْلِمًا سَتَرَهُ اللهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ» متفق عليه، والله سبحانه وتعالى أعلم”.

تتبع عورات الناس وعيوبهم
السؤال: هل تتبع عورات الناس حرام؟ وكيف التوبة من ذلك؟
الجواب: لا يجوز تتبع عورات الناس؛ لأن…

Posted by ‎دار الإفتاء المصرية‎ on Monday, February 22, 2021

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock