الأخيرة

محمد هنيدي يروي كواليس “صعيدي في الجامعة الأمريكية”

حلَّ الفنان محمد هنيدي ضيفا على برنامج “سهرانين” الذي يقدمه الفنان أمير كرارة على قناة ON، كاشفا العديد من الكواليس والمواقف في بدايات عمله، وصداقاته في الوسط الفني.

أوضح هنيدي أنه صاحب فكرة فيلم “صعيدي في الجامعة الأمريكية”، فقد كان قد قدمه كـ”اسكيتش” تمثيلي على مسرح كلية حقوق القاهرة مع زملائه، وكان عرضا لا تزيد مدته عن 10 دقائق، لكن بعد نجاح فيلم “إسماعيلية رايح جاي” بحث المنتجون عن فكرة فيلم جيدة له، استكمالا لنجاح الفيلم السابق، فاقترح الفكرة على السيناريست مدحت العدل وتم الأمر.

نرشح لك: محمد هنيدي: شخصية عفت الشربيني مستوحاة من أخرى حقيقية

أضاف: “وقتها دخلت في بروفات مسرحية ألابندا ومدحت العدل جاي وروحت راكب معاه في العربية وقولت له الجملة دي فقط.. إيه رأيك في صعيدي في الجامعة الأمريكية؟! بعد أسبوع مدحت كان معاه معالجة للفيلم وابتدينا نشتغل عليه. الجميل إن كل دفعة مسرح حقوق القاهرة كانوا حاسين إن ده فيلمهم، كنا بنقعد يوميا نفكر ونعرض ومدحت معانا لحد ما ربنا كرم ودخلنا الفيلم ونجح”.

وعن سر “البدلة الصفرا” التي ارتداها في الفيلم، قال هنيدي إنه اشتراها من وكالة البلح، ولا يزال محتفظا بها حتى الآن، مضيفا: “البدلة الصفرا من وكالة البلح، كل الطقم ده من الوكالة وعندي لحد دلوقت، محتفظ بلبس كل الشخصيات، أي حاجة عملتها محتفظ بلبسها، والبدلة دي بالتحديد ليها معزة خاصة”.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock