شاشة

وزيرة الصحة: تأخر وصول لقاح كورونا بسبب أزمة التوريدات

قالت وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، إن شرائح المتلقين للقاح فيروس كورونا من الفئات الأكثر عرضة للإصابة، موضحة أن تحديد توقيت للانتهاء من التلقيح قد يكون صعبًا في ظل الوضع العالمي الراهن.

أكدت “زايد” في مداخلة هاتفية عبر برنامج “كلمة أخيرة”، مساء الأحد، الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على قناة “ON”، أن السؤال حول الوقت الذي سيستغرق للانتهاء من التلقيح سؤال صعب على كافة مستويات العالم حتى تلك الدول المنتجة للقاحات.

نرشح لك: أول مصري يحصل على لقاح كورونا: لم أشعر بأعراض جانبية


تابعت: “أجرينا تعاقدات لنحو 100 مليون جرعة، وبرنامج التوريد نفسه لا يمنح الجرعات دفعة واحدة ويتم تحديد الكميات تباعًا، مثلًا الشركة تخطرنا أنه في غضون شهر سيتم توريد كمية معينة ويليها كمية أخرى وهكذا، حتى الدول المنتجة والعظمى أصابها تعثر فيما يخص مسألة التوريدات وكذلك دول الجوار عانت بسبب أزمة التوريد العالمية، حيث قام كثير من الناس بالتسجيل للحصول على اللقاحات وحددت لهم توقيتات ولم يتم في التوقيت المحدد وهي ظروف خارجة عن إرادة الدول”.

أردفت: “هذه مسألة خبرة يتم بنائها بالتدريج حيث لأول مرة في العالم تنتج لقاحات بهذه الكميات وفي ذات الوقت، ولأول مرة في العالم يرتفع الطلب والاحتياج على هذه اللقاحات بنفس الكيف على مستوى العالم وفي توقيت واحد، بالإضافة أنه لأول مرة في العالم يكون اللقاح قاصرًا على شركات معينة محددة جدًا”.

أشارت هالة زايد إلى أن مصر أول دولة إفريقية جلبت اللقاح وأول دولة إفريقية قامت بمنحه، متابعة: “بنعمل كل ما يجب فعله في الفترة الحالية وفقًا لآليات الوضع الراهن، وإحنا شغالين بصراحة في كل خطوات اللقاحات من مرحلة التجارب”.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock