خبر

أسامة الأزهري عن عبلة الكحلاوي: “يصح أن تكون ممن نسميهم ورثة الأنبياء”

نعى الشيخ أسامة الأزهري، الدكتورة والداعية عبلة الكحلاوي، بعد وفاتها مساء اليوم الأحد، عن عمر ناهز 72 عاما، متأثرة بإصابتها بكورونا.

كتب “الأزهري” عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “شمس من العلم والولاية قد انطفأت، ببالغ الحزن والألم والأسى أنعي إلى الشعب المصري العظيم والأمتين العربية والإسلامية أستاذتنا الفقيهة الجليلة الشيخة الصالحة، الأستاذة الدكتورة عبلة الكحلاوي، والله يعلم ما في القلب من حزن شديد على فقدها”.

نرشح لك: توفيت متأثرة بـ كورونا.. 9 معلومات عن عبلة الكحلاوي

تابع: “فقد كانت شمسا ونورا في حياة ألوف وملايين من الأسر والبيوت، الذين وجدوا في كلامها ونصائحها ما يملأ القلوب سكينة ونورا، لقد ربطتني بها رحمها الله علاقة خاصة جدا، فكانت أمي بعد أمي، وكان بيني وبينها اتصال مستمر ومشاورة دائمة في أمور عامة وخاصة، وكم كانت لها الأيادي السابغة والإنفاق الواسع على ذوي الحاجات، كانت من أهل العلم والصلاح الذين يصح أن نسميهم ورثة النبوة بحق وصدق”.

اختتم: “رحمك الله يا أستاذتنا الجليلة، ورفع درجاتك في جنات النعيم، وألحقنا بك في عليين، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا، وإنا على فراقك لمحزونون، وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

رثاء أستاذتنا الدكتورة عبلة الكحلاوي
شمس من العلم والولاية قد انطفأت
ببالغ الحزن والألم والأسى أنعي إلى الشعب المصري…

تم النشر بواسطة ‏أسامة السيد الأزهري Usama Elsayed Alazhary‏ في الأحد، ٢٤ يناير ٢٠٢١

من المقرر أن تقام صلاة الجنازة عليها، غدا بعد صلاة الظهر، بمسجد الدكتورة عبلة الكحلاوي بالهضبة الوسطى بالمقطم أمام مجمع “الباقيات الصالحات”، الذي أنشأته الراحلة كجمعية خيرية.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock