حول العالم

لحماية محتواك من السرقة على الإنترنت.. إليك هذه الخطوات

محمد إسماعيل الحلواني

عندما تنشر على وسائل التواصل الاجتماعي، يصبح المحتوى الخاص بك مرئيًا للعامة. لكن هذا لا يعني أن من حق أي شخص سرقته وإعادة نشره على أنه ملكه.

مثل بقية الوسائط المرئية والمكتوبة الأخرى، فإن هذا المحتوى يحظى بحماية قوانين حقوق النشر. بشكل أساسي: إذا قمت بنشره، فمن الناحية القانونية فهو عملك ولا يجوز أن يسرقه الآخرون.

نرشح لك: بعد فيسبوك وتويتر.. يوتيوب يعلق قناة ترامب


ومع ذلك، يظل الإنسان في العالم الواقعي هو ذاته الإنسان في العالم الافتراضي وفي أي عالم، وبالتالي، من المحتمل أن يسرق أحدهم المحتوى الخاص بك ويبدو أن العالم يأخذ هذه القضية على محمل الجد.

بعض الأحداث الشائعة لهذا الأمر هي قيام شخص ما بإعادة نشر محتوى إنستجرام دون إذن أو إعادة نشر مقطع فيديو عبر فيسبوك وكأنه يخصه. فإذا وجدت أن المحتوى الخاص بك قد أعيد نشره دون إذنك أو الإشارة إليك، فيمكنك اتخاذ إجراء لحماية ملكيتك الفكرية.

تتمثل الخطوة الأولى لحماية محتوى أنت من أنشأه لأول مرة في البحث عن المحتوى المسروق على الويب ثم العثور عليه على السوشيال ميديا أو في مكان آخر على الويب.

وبما أن البحث في كل منشورات وتغريدات وقصص السوشيال ميديا وكافة المقالات في المدونات، ومقاطع الفيديو على يوتيوب يعد مهمة مستحيلة، يلجأ المستخدمون في جميع أنحاء العالم لأدوات رقمية تنفذ عملية البحث بالنيابة عنهم.

أداة المراقبة

أطلق موقع Social Report أداة مراقبة وتصفية الوسائط الاجتماعية الخاصة به، وبموجب اتفاقية الاشتراك يتم تعيين الأداة كوكيل للعميل لمراقبة ما يصل إلى عشر كلمات رئيسية في وقت واحد عبر جميع الشبكات الاجتماعية.

هذه الأداة مفيدة لمجموعة متنوعة من المهام التسويقية ولكن يمكن استخدامها في مراقبة الأشخاص الذين يسرقون المحتوى الأصلي الخاص بك.

تنبيهات جوجل

يستعين الكثيرون بتنبيهات جوجل في البحث عن المحتوى المسروق على الويب. وباستخدام التنبيهات، يمكنك إجراء عمليات بحث مستمرة عن الكلمات الرئيسية لأي عدد من المصطلحات. هذا مفيد لمراقبة المحتوى الخاص بالعلامات التجارية وتتبع التريندات – وبالطبع – البحث عن المحتوى المسروق.

للبحث عن المحتوى المسروق، قم بإنشاء تنبيه جديد على جوجل في كل مرة تنشر فيها مقالاً جديدًا على مدونتك. وفي التنبيه، قم بتضمين جزء من نص مقالك.

بعد ذلك ستتلقى تنبيهًا عبر البريد الإلكتروني عندما ينشر شخص ما نسخة متطابقة. وتبحث تنبيهات جوجل في جميع المدونات والمنشورات عبر الإنترنت، لذا ستحصل على حماية كاملة من الأشخاص الذين يسرقون المحتوى الخاص بك.

ماذا تفعل عند العثور على محتوى مسروق على الويب؟

إذا قمت بإعداد وكلاء البحث وتنبيهات جوجل، فقد تمر أشهر، ثم تتلقى إشعارًا: “لقد سرق شخص ما منشور إنستجرام الخاص بك”، فماذا تفعل الآن؟

تتدرج الإجراءات التي يلجأ إليها صاحب المنشور الأصلي من حيث الشدة، من مجرد الاتصال بمن نشر المحتوى وحاول نسبته لنفسه وانتحاله إلى اتخاذ الإجراءات القانونية.

هناك العديد من الأسباب وراء احتمال إعادة نشر المحتوى الخاص بك بشكل غير قانوني. قد يكون الشخص عديم الخبرة ولا يعرف أساسيات قانون حقوق الطبع والنشر، أو ربما يكون قد استعان بموظف أو متدرب جديد يكافح من أجل إنجاز مهامه. ومهما كان السبب، يوصي الخبراء بمنح الشخص فرصة للدفاع عن نفسه إن كان يمتلك دفاعًا.


يجب أن يناقش منشئ المحتوى الأصلي في مراسلاته كيفية العثور على المحتوى الأصلي الخاص بك على موقع الشخص المعني دون إذن صريح. ويجب أن توضح المراسلة أن هذا غير قانوني وأن هذا البريد الإلكتروني هو بمثابة إشعار أو إخطار بالمطالبة بحذف المحتوى.

بدلاً من ذلك، يمكن للمالك الأصلي للمحتوى أن يعرض على الشخص المعني ترخيص المحتوى لهم مقابل الدفع أو الإسناد، ولكن هذا الأمر متروك لمالك المحتوى وفريقه لاتخاذ القرار.

بشكل عام، هذا كل ما عليك القيام به. عادة ما يرد الشخص في غضون يومين ويزيل المحتوى المسروق من موقعه. ولكن إذا لم يفعل… فإليك ما عليك القيام به.

إذا لم يفلح ذلك، أي إذا لم تتلق ردًا على الإخطار، فقد حان الوقت للتصعيد إلى الخطوة التالية، وذلك بالإبلاغ عن المنشور او التغريدة المسروقة إلى الشبكة الاجتماعية أو الموقع المضيف للمدونة بواقعة انتحال المحتوى الذي تمتلكه.

إذا لم يتخذ سارق المحتوى أي إجراء بعد هذه الرسالة، فسيتعين عليك اتخاذ مزيد من الإجراءات القانونية. تأكد من مناقشة هذا الأمر مع محامٍ أو متخصص قانوني حيث توجد طرق مختلفة يمكنك اتباعها.

لا يخلُ ملف المحتوى المسروق من الطرافة، فأحد الحسابات على تويتر يطلق على نفسه “شرطة التغريدات المسروقة” ويطالب المستخدمين بأن يتحلوا بالإيجابية، فيقول: “إذا صادفتك تغريدة مسروقة، يرجى الاتصال بي وسأعتقل المشتبه به”.

وأطلق مستخدم آخر على نفسه اسم “صائد لصوص التغريدات، ويقول: “مرحبًا بك في حساب “ترول” الفذ. مهمتي هي مطاردة الأشخاص الذين يكتبون تغريدات مسروقة وليست من بنات أفكارهم. إذا كنت تعتقد أنك اكتشفت تغريدة مسروقة، يرجى إبلاغي عبر @Stolentweetpolice

الوسوم
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock