تحليل

Away.. كيف تصنع أجندة؟

فاطمة خير

لا أحد يدفع الأموال بلا غرض، ومن يستثمر في الإنتاج الفني والإعلامي يكون بالضرورة صاحب رؤى وقناعات، لكنها لا يجب أن تكون دائماً فجة، كثير من الأعمال الفنية حملت رؤاها دون أن تؤثر على جودة العناصر الفنية، كثير منها أوصل الرسائل التي يريدها بذكاء تماماً كمن يضع السم في العسل، ولا يلتفت إليها إلا من يقرأ بين السطور.

Away.. مسلسل من إنتاج شبكة نتفليكس، في عشر حلقات يحكي عن أول رحلة بشرية لاستكشاف المريخ، في إيقاع بسيط وسلس على خلفية حكايات إنسانية متشابكة مكتوبة بعناية، في الموسم الأول يقدم المسلسل تصوراً لما ستكون عليه التطورات النفسية لأول مجموعة من البشر ستتجه إلى المريخ، بكل التقلبات التي قد تطرأ عليهم خلال هذه الرحلة الطويلة غير المسبوقة حتى لو كانوا رواد فضاء مؤهلين وعلماء هم الأفضل على مستوى العالم، وكذلك الأزمات النفسية التي قد تصيب عائلاتهم وأحبائهم والأعباء الاجتماعية التي تواجه الجميع بسبب هذه المهمة الفريدة.

نرشح لك: نتفليكس تطرح برومو مسلسل “AWAY”


المسلسل ممتع وبسيط يتنقل بين أماكن تصوير محدودة، والمدهش فيه هو قدرة الممثلين على البقاء طوال فترة التصوير في بيئة منعدمة الجاذبية. التحدي والطموح والتطلع والخيال كلها قيم تحملها الحلقات، والتي تحمل أيضاً رؤى واضحة تعكس قناعات واضحة لدى صناعه، يقدمها المسلسل ببراعة وقدرة كبيرة على نسج أرق المشاعر وأبسط التفاصيل لأجل تكوين صورة كبيرة، لكن ذلك لا يمنع من وجود خطاب مباشر حتى أنه أحياناً يكون أشبه بالحوار المسرحي، ويا للمصادفة فإنه يخدم أكثر من توجه تصادف وجودهم معاً!

في مشهدين غير متتابعين يتذكر عالم النباتات اليهودي الديانة والأفريقي الأصل ذو الجنسية البريطانية عن والدين غير طبيعيين، قاما بتبنياه وفقاً لمبادئ أمه اليهودية المتدينة، واختاراه من البلد نفسها التي أتى منها الأب الذي يدين بكل شئ لزوجته.

عالم النباتات اليهودي الأفضل على وجه الأرض هو المؤمن بالمعجزات على سطح السفينة يتذكر دوماً الطقوس الدينية الكثيرة التي كانت تمارسها الأسرة بقيادة الأم، في مشهد يتذكر الصلاة التي كانت تتلوها الأم ليلة عيد الفصح حيث شرحت له مغزى الاحتفال بهذا العيد وهو “هروب بني إسرائيل من العبودية في مصر”! فيزداد العالِم قوة حين يتذكر بيقين وعد الله بالنصر! وهو الذي يمد ركاب المركبة الفضائية دوماً بالإيمان في لحظات اليأس كي تتحقق المعجزة وينجحوا في الرحلة ويتسنى له زراعة أول نبتة على أرض المريخ، فيكون له أن يعمر الأرض الجديدة!

في التوقيت العصيب نفسه يتذكر كيف أن أباه بالتبني حين أراد أن يشعره بأنه في بيته أتى له بنبتة تشبه الموجودة في بلده الأصلي، كي يشعر بألفة حين ينظر من شباك غرفته الجديدة، ثم يحكي له كيف أنهما متشابهان وأنه أيضاً حين أتى إلى إنجلترا شاباً غاضباً وحزيناً استقبلته “ميريام” واحتوته وروت له قصص من “العهد القديم” عن “أرقاء أرادوا مغادرة الصحراء لم يملكوا شيئاً لكن الرب أتى لمساعدتهم ونجوا، العالِم اليهودي يحمل الإيمان إلى المريخ ويدفع الرواد للإيمان بتعاونهم وإرادتهم وثقتهم في بعضهم البعض كي يستحقوا مساعدة الرب فهذا هو سبيلهم الوحيد للنجاة أو الخلاص، هو نفسه الابن بالتبني ليهوديان لم يجبراه على اتباع ديانتهما وإنما أخبراه أنه له الاختيار، لكن اختارها ولعب دوراً روحانياً في السفينة بمدهم باليقين لحظة اليأس إلى جانب كونه أيضاً من يحمل “النبتة” إلى الأرض الجديدة.

في محور آخر، يقدم المسلسل حكاية الرائدة الصينية “لو” التي وقعت في مشكلة كبيرة بعد اكتشاف بداية علاقة مع عالم صينية شابة في المحطة الأرضية، هي نفسها ظابط الاتصال مع الرواد، فقررت الصين استدعاء الظابطة وطالبت الرائدة بحسم بنسيان هذهِ العلاقة، الرائدة المحافظة نفسها تقرر بعد أزمة نفسية عقب اكتشاف العلاقة التي كانت توشك أن تبدأ على غير قناعاتها، أن تستسلم لمشاعر الحب وأن تعود إلى حبيبتها بعد انتهاء الرحلة، وسط تعاطف الرواد الذين صدموا عند بداية معرفتهم بالأمر، لكن “الكوماندا” الأمريكية تتصدى لهم بخطاب “نسوي” يجعل علاقتها تتحسن مع الرائدة الصينية.

الفريق الأول الذي يشق طريق البشرية إلى المريخ، يمثل فريق عمل دولي: أمريكا وروسيا والصين والهند وإنجلترا فقط، هؤلاء هم وحدهم من يرون أن لهم الحق..في المريخ..وفي فرض رؤاهم..والترويج لأجنداتهم.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock