الأخيرة

جوجل: استمرار عمل الموظفين من المنزل حتى صيف 2021

محمد إسماعيل الحلواني

قررت شركة جوجل عدم عودة موظفيها البالغ عددهم 200 ألف إلى مكاتبهم حتى يوليو 2021، متجاوزة الجدول الزمني المعلن في وقت سابق عن إمكانية العودة اعتبارًا من شهر يناير المقبل، ويأتي القرار بالتزامن مع ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في جميع أنحاء الولايات المتحدة في حين لا يزال اللقاح بعيد المنال.

نرشح لك: وول ستريت.. الخيال علّم “داو-جونز” صحافة البيزنس؟


قالت صحيفة واشنطن بوست: “وبذلك أصبحت جوجل أول شركة أمريكية كبرى يواصل موظفوها العمل من المنزل حتى النصف الثاني من العام المقبل. وأكد المتحدث باسم جوجل “جايسون بوست” القرار، الذي نشرته لأول مرة صحيفة وول ستريت جورنال، أمس الاثنين”.

تابعت واشنطن بوست: “توضح هذه الخطوة كيف تقوم الشركات الأمريكية بصياغة دليلها الخاص لإدارة الآثار الاجتماعية والاقتصادية والصحية للوباء – بداية من فرض ارتداء الكمامات إلى سياسات التوظيف إلى التخفيف من مخاطر السلامة على العملاء والموظفين. لكن كل قرار يتوقف على عودة الحياة إلى طبيعتها”.

وأعلن الرئيس التنفيذي لجوجل، سوندار بيتشاي، عن الجدول الزمني الجديد في رسالة عبر البريد الإلكتروني على مستوى الشركة “لمنح الموظفين القدرة على التخطيط للمستقبل”. اتخذ بيتشاي القرار الأسبوع الماضي. وذكرت الصحيفة أنه تأثر جزئيا بالقرارات المختلفة لإعادة فتح المدارس في جميع أنحاء أمريكا. ينطبق خيار العمل من المنزل على 200000 موظف بدوام كامل أو بعقود ملحقة بمقر الشركة في ماونتن فيو، كاليفورنيا، وكذلك المكاتب في أجزاء أخرى من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والهند.

يمكن لقرار جوجل أن يحفز الشركات الأخرى على إعادة تقييم جداولها الزمنية، خاصةً مع استمرار ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المؤكدة، وعمليات الاستشفاء والوفيات في الولايات المتحدة. وتم تسجيل 4.2 مليون حالة على الأقل و145000 حالة وفاة في الولايات المتحدة.


وينتظر رجال الأعمال والقادة السياسيون بفارغ الصبر الإعلان عن لقاح مؤكد للمساعدة في إعادة الاقتصاد إلى المسار الصحيح بعد أوامر البقاء في المنزل التي فرضتها ظروف الوباء والتي قلبت الأعمال والنشاط الاجتماعي رأسًا على عقب وسلمت معظم القطاعات بالولايات المتحدة لحالة ركود. في الأسبوع الماضي، قدم 1.4 مليون أمريكي مطالبات بطالة جديدة، وهو أعلى رقم منذ مارس 2020. وشجع الاقتصاديون والمسؤولون الفيدراليون علانية ارتداء الكمامات حيث أعادت الولايات فتح اقتصادها على مراحل.

واستثمرت الحكومة الفيدرالية مليارات الدولارات في شركات التكنولوجيا الحيوية والأدوية في السباق لتطوير لقاح، واعدة بموافقة سريعة من إدارة الغذاء والدواء. كان يوم الاثنين بمثابة علامة فارقة، مع إطلاق تجارب سريرية واسعة النطاق لقياس فعالية وسلامة لقاح محتمل من قبل شركة مودرنا للتكنولوجيا الحيوية. لكن التطعيمات تستغرق شهورًا حتى مع الجدول الزمني العاجل. ولا يتوقع خبراء الصحة العامة رؤية اللقاحات المتاحة على نطاق واسع حتى ديسمبر، وهو انتظار قد يمتد حتى ربيع 2021.

واتخذت شركات التكنولوجيا في وادي السليكون مواقف مختلفة تجاه المخاطر الصحية للعاملين فيها. تم اعتماد العمل عن بعد على نطاق واسع في مارس، وأشارت العديد من الشركات إلى خطط لإعادة فتح مكاتبها في يناير.

الجدير بالذكر أن خطة فيسبوك الحالية هي إبقاء موظفيها البالغ عددهم 48000 في المنزل حتى نهاية العام، على الرغم من أن الرئيس التنفيذي مارك زوكربيرج قال في مايو إنه يتوقع أن ينتقل نصفهم بشكل دائم إلى العمل عن بعد في السنوات العشرة القادمة. من المتوقع أيضًا أن يعمل موظفو شركة أمازون عن بُعد حتى عام 2020. ومددت شركة سناب مؤخرًا جدولها الزمني من سبتمبر إلى يناير 2021.

الوسوم
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock