خاص

انطلق قبل يومين.. تفاصيل موقع أحمد زكي

هالة أبو شامة

 


قبل يومين، فوجئ محبو الفنان الراحل أحمد زكي بإطلاق موقع إلكتروني يحمل اسمه.

نرشح لك: 16
تصريحًا لـ جوري بكر عن “ريهام”.. أبرزها عن الزوجات اللاتي يستحقن الخيانة


ذلك الموقع أشبه بالمتحف الإلكتروني، إذ يحتوي على الكثير والكثير من الخطابات النادرة التي كُتبت بخط اليد، بالإضافة للعديد من الحوارات والموضوعات التي نُشرت عنه في الجرائد والمجلات في أوج نجوميته.



تواصل “إعلام دوت كوم” مع الصحفية هانم الشربيني، رئيس تحرير الموقع، التي كشفت عن كواليس التحضير لإطلاقه والصعوبات التي واجهتها أثناء تجميع كل هذا الكم الهائل من الوثائق والمستندات، وفيما يلي أبرز تصريحاتها:

1- قصتي مع أحمد زكي، بدأت في شهر فبراير الماضي، إثر الضجة التي أثيرت حول مقتنياته عقب وفاة نجله الوحيد هيثم، إذ قررت البحث عن كل ما يخصه من أوراق، أو خطابات، من خلال التواصل مع كل من يستطيع أن يمنحني ما أريد أو يدلني عليه.

2- أصبح أحمد زكي، هو محور حياتي بعد أن كرست كل وقتي وجهدي للبحث عن كل ما يخصه.

3- وصلت لآلاف الأوراق، وأتواصل حتى الآن مع آخرين لجمع المزيد من الوثائق والمستندات.

4- بلال عبد الغني، محامي وريث هيثم زكي، كان أكثر من ساعدني بإمدادي بالعديد من الوثائق عن الفنان الراحل.



5- صنعت وحدة بيانات خاصة بالفنان الراحل، إذ أرشفت وحدي كل ما تحصلت عليه من أوراق، فكل ما تم طرحه على الموقع أنا من قمت بتحريره، فعلى الرغم من أنه كان من الممكن أن ألجأ لمن يساعدني في عملية التحرير والنشر، إلا أنني فضلت أن انفرد بها حتى أكتب عنه لكي أكسب صيغة الكلام شكلا أكثر إنسانية بعد رحلة بحثي المضنية عن مقتنياته.



6- حقق الموقع نجاحًا كبير، فأنا لم أتوقع مطلقًا ردود الأفعال التي وصلتني على الرغم من مرور وقت قصير على إطلاقه، إذ تقدر قراءات الموقع بالآلافات، خاصة الموضوعات الخاصة بخطابات القراء من العالم العربي.

7- ما نشرته على صفحات الموقع هو 1 % من إجمالي ما جمعته عن أحمد زكي، خلال الفترة الماضية.

8- أحمد زكي كان يتمتع بجانب إنساني كبير، فقد اكتشفت من خلال خطاباته أنه كان يساعد الكثير من أقاربه، حتى حينما كان يذهب في رحلات الحج، لم يكن يغفل عن مساعدتهم إذ وجدت بعض الخطابات المرسلة له من قِبل مساعديه موضح بها أسماء من استلموا المبالغ التي خصصها لهم.

 



9- ما أحزنني في بداية دخولي إلى شقته، هو كم الإهمال الذي شاهدته، والذي أصابني بالكآبة فقد كان الغبار يغطي كل مكان.

10- أثناء تواجدي في غرفة ملابسه عثرت على ملف يحتوي على الكثير من خطابات الفنانين، من بينهم الفنانة الشابة منى زكي، وأحمد حلمي، بالإضافة إلى المنتجة ناهد فريد شوقي، التي تمتعت بأسلوبها الشاعري في الكتابة.



11- شعرت بأن القدر يجمعني بأحمد زكي، حينما عثرت بين مقتنياته عن صورة جمعته بالسيدة جيهان السادات، زوجة الرئيس الراحل محمد أنور السادات، حينها استعدت ذكريات لقائي بها في نفس المكان وأنا بصحبة الإعلامي الكبير مفيد فوزي، الذي عملت معه لفترة كبيرة.



12- نشرت في البداية 10 حلقات عن قصة أحمد زكي في مجلة الإذاعة والتلفزيون، وفكرت بعد ذلك بأن أنشر ما توصلت إليه في كتاب باسمه إلا أنني تراجعت عن الفكرة، لإتاحة كل الخطابات والمقتنيات للجمهور.

13- على الرغم من تراجعي عن طرح كتاب في الوقت الحالي عن أحمد زكي، إلا أنه ما زال مشروعًا قائمًا.

14- من المنتظر أن أقدم فيلما وثائقيا عن أحمد زكي الإنسان، استعرض من خلاله ما وراء الأوراق والخطابات.

15- من المقرر أن نلحق بالموقع خلال الفترة المقبلة إذاعة وتلفزيون باسم أحمد زكي، لنستعرض من خلاله أبرز اللقاءات والحوارات التي أجراها طوال مشواره الفني.



16- حاليًا أُدير الموقع بالتعاون مع بلال عبد الغني، محامي وريث هيثم زكي، ولا يوجد للورثة أي دخل في إدارة الموقع.

17- أنا على استعداد تام للتعاون مع وزارة الثقافة لإتاحة مقتنيات أحمد زكي للأجيال المقبلة.

18- من المقرر أن أحدث محتويات الموقع وأقسامه بشكل أسبوعي وتحديدًا يوم الاثنين من كل أسبوع، ولن أكتفي بتراثه فقط، وإنما سأنشر بعض الحوارات الصحفية مع كل من تعاون معه فنيًا.




أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock