الأخيرة

بعد إصابتها بكورونا.. سيدة بالغربية تتبرع بمنزل لإنشاء مستشفى

بعدما أُصيبت هي وأفراد أسرتها بفيروس كورونا المستجد، قررت سيدة تُدعى هناء عبد الحليم، التبرع بمنزل مكون من 5 طوابق بقريتها منشأة الأمراء بمركز المحلة بمحافظة الغربية، لإنشاء مستشفى خيري لخدمة أبناء القرية والقرى والعزب التابعة لها.

نرشح لك: “الصحة”: عدوى كورونا لا تنتقل بعد 10 أيام من الإصابة

 

أوضحت “هناء” في تصريحات صحفية، أنها فكرت في التبرع بمنزلها لإنشاء مستشفى خيري منذ عدة سنوات، وسعت لدى المسئولين لتنفيذ الفكرة على أرض الواقع لتجهيز المستشفى وافتتاحها لخدمة المرضى، مشيرة إلى أن ذلك لم يتم بسبب وجود ماكينة طحين بجوار المنزل.

أشارت إلى أنها لا تحتاج للمنزل وأنها حريصة على خدمة أهالي قريتها، مطالبة المسئولين بوزارة الصحة ومحافظ الغربية، بالتدخل وإنهاء إجراءات إقامة المستشفى، حتى يتحقق حلم إقامة مستشفى خيري للقرية، لتخفيف عبء التنقل من القرية للمستشفى العام بالمحلة أو المستشفيات الخاصة، والتي تحتاج تكاليف باهظة حتى يدخلها المريض.

تقيم هناء عبد الحليم مع أسرتها بمدينة الشروق بالقاهرة، وظهرت عليها وعلى أفراد أسرتها أعراض الإصابة بفيروس كورونا، ويخضعون للعزل المنزلي.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock