المكتبة

رواية لـ نجيب محفوظ هي الأكثر تأثيرا في حياة صبري فواز

طاهر عبد الرحمن

قال الفنان صبري فواز إن مكتبته تضم كتبا أدبية وفنية وعلمية متنوعة، فهو من عاشقي القراءة، وبخاصة في المسرح، واعتبر كتاب “المسرح المصري القديم” واحدا من أهم الكتب التي يمتلكها، حيث أثبت بالدلائل العلمية أن المصريين القدماء هم أول من قدموا المسرح قبل الإغريق بكثير.

نرشح لك: تفاصيل “صاحب المكتبة” لـ محمد بكر في رمضان ٢٠٢٠

وأضاف فواز خلال حلقة اليوم السبت من برنامج صاحب المكتبة الذي يقدمه محمد بكر على راديو النيل، أنه أيضا من عشاق الشعر، وخاصة شعر فؤاد حداد، مشيرا إلى أن أكثر الروايات التي تأثر بها في حياته كانت رواية “أولاد حارتنا” لنجيب محفوظ.

وعن قراءاته الأخرى قال إنه مهتم بكتب الخيال العلمي وجغرافيا الدول والتاريخ بصفة عامة، وأن أول مجموعة كتب اقتناها في حياته كانت 10 كتب فاز بها في مسابقة في المدرسة الثانوية، من بينها كتاب “الكوميديا الإلهية” لدانتي.

وعن طفولته قال صبري فواز إنه كان طفلا مغامرا، فلم يكن يقتنع بما يقولوه له عن الجن والعفاريت، وأنه بات ليلة كاملة تحت شجرة “جميز” ليري “الجنيّة” التي تسكنها.

وأما عن أول فيلم شاهده في حياته فهو فيلم “رجال لا يخافون الموت” وقد عرضوه في قريته، ومن أول لحظة في الفيلم وقع في عشق الفن.

واعتبر صبري فواز أن خاله “إبراهيم نصار” هو صاحب أهم تأثير في حياته، تطبيقا للمثل الشعبي “الخال والد”، وعن أهم حكمة تلقاها في مشواره قال إنه سمعها من أحد بائعي الشاي في موقف أحمد حلمي في القاهرة منذ سنوات طويلة، وهي: خاطب الناس بلغاتهم.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock