حول العالم

حلول عملية.. تحويل منزل صحفي وزوجته إلى غرفتي أخبار منفصلتين

محمد الحلواني

شارك زوجان صحفيان، يعملان في وكالات إخبارية مختلفة تجربتهما في إنشاء غرفتي أخبار منفصلتين في منزلهما. يعمل ريتشارد هيث، نائب رئيس تحرير صحيفة Jersey Evening Post حاليًا من المنزل مع زوجته جوليا، محررة الأخبار في محطة إيلاند راديو 103 الإذاعية.

يجمع الزوجان بين واجبات العمل ورعاية أبنائهما هاري وفرانسيس، وكذلك كلبهم الأليف.

نشر ريتشارد تجربة الأسرة في افتتاحية الصحيفة التي يعمل بها الأسبوع الماضي، مشيرًا في مقاله إلى أنه يمكنه سماع كلبه بينما يجلس مع أطفاله لتناول الإفطار في حين تنهمك زوجته في تسجيل نشرة الأخبار الصباحية للقناة 103.

وصف التجربة بالغريبة وغير المعتادة؛ منذ تحولت غرفة المعيشة إلى استوديو إذاعي مؤقت، وتحولت غرفة النوم بمساعدة مصدر للتيار الكهربائي وكابل لتوصيل الإنترنت ومصباح مكتب وطاولة قديمة إلى مقر عمله الجديد. ويتواصل ريتشارد مع زملاء العمل عبر مؤتمرات الفيديو، وحوله أسئلة في الحساب من طفل يبلغ من العمر ست سنوات يذاكر دروسه في المنزل وشقيقه البالغ من العمر ثلاث سنوات يلعب بالقرب منهما، “كل شيء غريب. غريب للغاية”.

وفي نفس المقال، سرد ريتشارد ما تعلمه منذ بدأ العمل من المنزل – بما في ذلك سؤال أطفاله عن وقت الوجبات الخفيفة والتعرف على عادات نوم كلبه.

أضاف: “لكنك تدرك أنه يمكن القيام بالعمل كالمعتاد، بالطبع. على الرغم من الضغوط الإضافية الصغيرة التي يمكن أن تترتب على العمل من المنزل والتعلم من المنزل في نفس الوقت، إلا أنه لم يؤثر على أي تفاصيل لوظائفنا، لا يزال بإمكاني كتابة الأخبار وتعديل الصفحات. لا يزال بإمكان زوجتي قراءة نشرات الأخبار في الإذاعة”.

لعب الصبيان دورهما أيضًا – الأكبر سنًا من خلال أداء واجباته المنزلية بجد والآخر من خلال مشاهدة قناة CBeebies واللعب بألعابه. وختم مقاله قائلًا: “ومن يدري، ربما تلهمهما هذه التجربة للسير على درب أبويهما في مهنة الصحافة والإعلام”.

نرشح لك: علاج الأخبار المفبركة.. كيف تقرأ بأمان عن فيروس كورونا؟

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock