حول العالم

جدة تعدّت الثمانين تقطع 14 ألف كيلومتر لدعم حفيدها

سيدة تخطت الثمانين عاما بعامين، تُدعى واين ستوك جاءت من كوستاريكا إلى الإمارات، لتشجيع حفيدها أرييل، الذي يتطوع لبلاده، ضمن فعاليات الأولمبياد الخاص للألعاب العالمية في أبوظبي، الذي افتُتح اليوم الخميس. جدة تدعم حفيدها

استغرقت الرحلة من كوستاريكا إلى الإمارات نحو يومين، قطعت خلالها ستوك ما يزيد على 14 ألف كيلومتر، وفق ما قالت في حديثها إلى موقع “سكاي نيوز عربية” خلال حفل الافتتاح.

تكبدت المرأة التي حملت علم بلادها الكثير في سبيل الوصول، فعدا عن كبر سنها، هي لا تستطع المشي إلا بمساعدة عكاز “ووكر”، ورغم ذلك كانت الابتسامة لا تفارق وجهها، وتقول ستوك: “سافرت مع حفيدي إلى دول كثيرة للمشاركة والدعم في العديد من البطولات، مثل البرازيل والمكسيك”، مضيفة: “متى أمكنني أن أذهب مع حفيدي أفعل ذلك من أجل دعمه.. وأحيانا صحتي لا تساعدني”.

استطردت الجدة أنها سعيدة للغاية بقدومها إلى الإمارات التي وصفتها بـ”المكان الجميل”، قائلة: “نسيت التعب بعدما وصلت إلى هنا، إذ إن وجوده بجانبي يمنحي الكثير من القوة والحيوية”.

جدة تدعم حفيدها

نرشح لك: تعرف على المعلق الرياضي الذي تغزل في اللاعبة الفرنسية

شاهد: يوم مش عادي في ضيافة الإعلامية إنجي علي

 

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock