المكتبة

خمس كتب ننصح بقراءتها لصلاح عيسى

محمد حسن الصيفي

تطل علينا هذه الأيام الذكرى الأولى لرحيل الكاتب الصحفي الكبير “صلاح عيسى” أحد أعمدة الكتابة الصحفية في مصر خلال القرن الماضي، المثقف والمناضل صاحب المشاغبات والمشاكسات التي لا تنتهي ما بين ثلاثية التاريخ والسياسة والمجتمع.

هنا يقدم إعلام دوت أورج 5 كتب يُنصح بقراءتها للكاتب الكبير

1. حكايات من دفتر الوطن

هنا تتجلى المقولة العامية الشهيرة “فايتك نص عمرك” إن لم تكن قرأت حكايات صلاح عيسى.

الكتاب يقع في 668 صفحة، لكن حتمًا لو دخلت في أجواءه التاريخية الحميمية لن يستغرق منك سوى أيامٍ معدودة، يتعرض هنا صلاح عيسى لصفحات متعددة من التاريخ المصري، ولكن على طريقته الخاصة، يتحدث عن البطولة والكفاح والرموز التي خلد الوطن أسماءها بكلمات من نور في سجلاته، وبسرد يقفز من إطار الكلمات المكتوبة بالحبر على الورق إلى الواجهة السينمائية “تقرأ وكأنك تشاهد”.

 

نرشح لك.. نتيجة استفتاء أفضل كتاب لعام 2018

2. شخصيات لها العجب

كتب السير الذاتية كثيرة، تمتليء بها المكتبات ودور النشر، ولكن صلاح عيسى يُقدمها هنا على طريقته الخاصة بالعمق والتفاصيل المثيرة، ما بين أهل السياسة والكتابة يطل بشخصياته، ويتنقل عبر التاريخ ولكن هذه المرة عبر أكثر الوجوه أهمية لا سيما في المرحلة الحرجة من الأربعينات وما تلاها، الملك فاروق ومحمد نجيب وصلاح نصر، يوسف إدريس ونجيب محفوظ … رحلة إستكشافية في شخصيات أثرت في التاريخ المصري بشكل لا يوصف.

 

3. الكارثة التي تهددنا

دائما ما شغلته فكرة الحديث عن البرجوازية المصرية، هنا يبدأ منها حديثًا سياسيًا مُطعّم بالشجون والذكريات، ينطلق إلى الصراع بين مصطفى كامل وعرابي، يتحدث عن طه حسين ومعاناته وأزمة العقلانية في مصر، يواصل الحديث ليمر كجراح يملك مشرطًا دقيقا ليحدد مشكلة الإخوان بين مأساة الماضي ومشكلة المستقبل، ثم يتحدث عن ثورة يوليو والحرب، كتاب دسم لا يفوتك.

4. البرجوازية المصرية وأسلوب المفاوضة

هنا يخلص نفسه من هم التأصيل اللازم لفكرة البرجوازية، يقدمه هنا ويضع كل ما في جعبته حول مفهوم البرجوازية المصرية والعربية.

حيث ينهي كلمته في المقدمة بقوله: ونحن نبدأ بدفاتر التاريخ العربي، لأن أمة لم تعان من النقص في فهم وحدة وتواصل تاريخها؛ كالأمة العربية، ولأننا نؤمن بأن التاريخ هو علم فهم الحاضر والسيطرة على المستقبل.

5. سلامي عليك يا زمن

تحت عنوان “سلامي عليك يا زمن” وبعنوان فرعي “مشاغبات وهموم صحفي عربي في الثمانينات” تطرح دار الكرامة هذا الكتاب قريبًا بمناسبة حلول الذكرى السنوية الأولى للكاتب، ومن المعروف أن عيسى كان لديه العديد من المشروعات التي لم تكتمل ووفاته المنية قبل الانتهاء منها وطرحها في أعمال جديدة، هنا تكشف الكرمة النقاب عن دفاتر جديدة لم تقدم بعد وتحت عنوان جاذب “سلامي عليك يا زمن”

https://www.e3lam.org/2018/12/25/382474

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock