لم يحدث

ابن أم ياسين.. أصغر “أكّيل” على السوشيال ميديا

هالة أبو شامة

ظهرت منذ فترة قليلة صفحة على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” بعنوان “ابن أم ياسين”، تلك الصفحة التي استطاع من خلالها الطفل ياسين عرض أولى حلقات برنامجه “ابن أم ياسين”، الذي عرض من خلاله عدة أكلات مكسيكية لأحد المطاعم في مدينة الغردقة.

https://www.facebook.com/ebnomyassin/videos/1065604886951812/

تواصل “إعلام دوت أورج” مع هبة مأمون، والدة الطفل ياسين، لمعرفة تفاصيل انطلاق فكرة برنامجه على “السوشيال ميديا”، والتي نرصدها فيما يلي:

1- “ياسين” يبلغ من العمر 9 سنوات، يحب كل أنواع الطعام، ويحب تجربة الطعام في أماكن عديدة، بالإضافة إلى أنه في كثيرٍ من الأحيان يعد بعض الوجبات من البداية إلى النهاية بنفسه، لكنه مثل الكثير من أطفال الغردقة، على وعي تام بنتائج الركود السياحي، الذي تأثر به أغلبية العاملين في مجال السياحة.

2- بعد أن تأثر عمل والد ياسين بسبب ركود السياحة، اضطررت لعمل مشروع “أكل بيتي”، ومن ثم افتتحت مطعمًا، وحاز على شهرة كبيرة خاصة بعد ظهوري في برنامج “صاحبة السعادة” على قناة cbc، مع الإعلامية إسعاد يونس.

3- “ياسين” يحب زيارة مطاعم مختلفة لتجربة أطعمة جديدة، فوجد خلال هذه الزيارة العديد من المطاعم التي تقدم طعامًا وخدمات جيدة، إلا أنها تعاني من قلة الإقبال عليها، بالإضافة إلى أن بعض أصحاب هذه المطاعم لا يعرفون مدى تأثير موقع التواصل الاجتماعي في التسويق لمنتج أو مكان ما.

4- فاجئني برغبته في عمل بث مباشر عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” من أحد هذه المطاعم للترويج لها، مثلما تم الترويج لمطعمنا من خلال برنامج “صاحبة السعادة” على cbc.

5- رفضت الفكرة في البداية وقلت له: “أنت مش صاحبة السعادة”، إلا أنني في مساء نفس اليوم شعرت بتأنيب الضمير بسبب إحباطي له، ولذلك فكرت في تنفيذ الفكرة بشكل أكثر احترافية.

6- عرضت الفكرة على مصور ومونتير، من زبائني، ولاقت لديهما استحسانًا كبيرًا، لأنه أول طفل يفكر في تنفيذ مثل تلك الحلقات.

نرشح لك: نجاح الابن واعتزال الأب.. آيات أباظة تتحدث عن أسرة محمود ياسين

7- اتفقنا على تصوير 10 حلقات، وصورنا 5 حلقات بالفعل، وطرحنا حلقة على الصفحة الرسمية على “فيس بوك”.

8- من المفترض أن يتم عرض حلقة جديدة كل 15 يوم، إلا أن هذه المدة من الممكن أن تختلف بسبب ظروف المصور والمونتير.

9- لا يوجد عائد مادي مقابل تصوير هذه الحلقات، حتى أن “ياسين” يدفع ثمن الطعام الذي يتذوقه خلال الحلقة.

10- من الممكن أن يتقاضى فيما بعد مبالغ مالية مقابل تصوير هذه الحلقات، إلا أنه في الوقت الحالي أصُر على أن تكون مجانية لتنمية الجانب الخيري في شخصيته.

11- بعد تصوير حلقة مطعم “بونيتو” تابع ياسين يوميًا مدى إقبال الزبائن، وشعر بسعادة بالغة حينما وجد تزايد في الإقبال.

12- تفاعل الكثيرين مع هذه الحلقة، ولفتوا نظري إلى أنها تعمل على تنشيط السياحة، لكن زيادة إقبال الأجانب لم يكن هدفنا الأساسي، لأن هدفنا هو تعريف الشعب المصري بالأماكن التي تقدم خدمات جيدة بأقل الأسعار.

13- لم أكن أتخيل أن تحصد الحلقة العديد من المشاهدات، ورفضت أن رأي مدير الصفحة، بأن أجعل الفيديو ممول، وذلك حتى أعرف حجم التفاعل الحقيقي مع حلقات “ابن أم ياسين”.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock