خبر

الحكم بالإعدام علي ٧٥ متهما في قضية فض اعتصام رابعة

قضت محكمة جنايات جنوب القاهرة، اليوم السبت، برئاسة المستشار حسن فريد، بالإعدام شنقا لـ75 متهماً في مقدمتهم قيادات لجماعة الإخوان المسلمين في قضية اعتصام ميدان رابعة العدوية والتي تعود وقائعها لعام 2013.

وضمت قيادات الجماعة المحكوم عليها كل من الداعية صفوت حجازي ومحمد البلتاجي وعصام العريان وطارق الزمر وعاصم عبد الماجد ووجدي غنيم وعبد الرحمن البر وعمر زكى و68 من أصل 739 متهما فى “فض اعتصام رابعة العدوية”.

نرشح لك: ترامب يطالب بالتحقيق مع “نيويورك تايمز” لهذا السبب

وتم الحكم على مرشد جماعة الإخوان محمد بديع  وباسم عودة وعصام سلطان، بالمؤبد بنفس القضية التي يحاكم فيها 739 متهماً من بينهم المصور الصحفي محمود أبو زيد الشهير بشوكان.

صدر الحكم برئاسة بعضوية المستشارين وفتحى الروينى وخالد حماد، وسكرتارية ممدوح عبد الرشيد ووليد رشاد.

وأسندت النيابة إلى المتهمين اتهامات عديدة، من بينها: تدبير تجمهر مسلح والاشتراك فيه بميدان رابعة العدوية “ميدان هشام بركات حاليا” وقطع الطرق، وتقييد حرية الناس فى التنقل، والقتل العمد مع سبق الإصرار للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفضتجمهرهم، والشروع فى القتل العمد، وتعمد تعطيل سير وسائل النقل.

كان قد قُتل مئات من أعضاء ومؤيدي جماعة الإخوان المسلمين في فض الاعتصام يوم 14 أغسطس آب 2013 بعد نحو ستة أسابيع من عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي للجماعة وسط احتجاجات حاشدة على حكمه الذي استمر عاما. كما لقي بعض رجال الأمن مصرعهم في فض الاعتصام.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock