حول العالم

محمد فوزي يكتب: نوستالجيا المونديال (26).. هيكتور كوبر ما له وما عليه

بعد توالي النتائج السلبية للمنتخب المصري في المباريات الودية التي خاضها في إطار الاستعداد لكأس العالم، تعالت الأصوات المنتقدة للجهاز الفني بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر وانتشرت في الشارع المصري حالة من الإحباط من أداء لاعبي المنتخب. وكل هذا تواكب مع إصابة نجم المنتخب المصري وهدافه محمد صلاح واحتمالية عدم مشاركته في المباراة الأولى بكأس العالم، مما جعل كوبر ولاعبيه يعيشون أوقاتاً صعبة في الفترة الحالية بعد أن أصبحوا موضعاً لسخرية واستهزاء الجميع خاصة على وسائل التواصل الاجتماعي.

نرشح لك: محمد فوزي يكتب: نوستالجيا المونديال (25).. لقاء نتمناه مصيريا

وقبل الخوض في تفاصيل كل ما سبق أود أن أذكركم جميعا بحقيقتين:

الأولى أن هيكتور كوبر تسلم المنتخب في مارس 2015 في حالة يرثى لها بعد فشله في التأهل لأمم أفريقيا لثلاث دورات متتالية، فقاده كوبر للوصول لأمم أفريقيا بالجابون على حساب المنتخب النيجيري القوى بل ووصلنا إلى نهائي البطولة.

الثانية أن كوبر تسلم منتخباً آخر ظهور له في كأس العالم كان عام 1990 فنجح في إيصاله لكآس العالم على الأراضي الروسية بعد غياب 28 عامًا، وكأن التأهل على حساب منتخب غانا أحد أفضل وأقوى منتخبات القارة السمراء.

وبعد أن تذكرنا سوياً الحقيقتين السابقتين تعالوا نغوص في تجربة كوبر مع منتخب مصر ونركز على المباريات الرسمية باعتبار أن المباريات الودية هدفها الوحيد زيادة الانسجام واكتشاف الأخطاء بينما المباريات الرسمية هي التي نقيس من خلالها مدى نجاح كل مدرب في تحقيق الأهداف المنصوص عليها في تعاقده.

وبعد إلغاء نتيجة مباراة تشاد ومصر في تصفيات أمم افريقيا 2017 لانسحاب منتخب تشاد وعدم استكمال باقي مبارياته في المجموعة، سنجد أن منتخب مصر في عهد هيكتور كوبر لعب 19 مباراة رسمية فاز في 11 وتعادل في 4 وخسر 4 مباريات.

نرشح لك : محمد فوزي يكتب: نوستالجيا المونديال (24).. انسف مدربك القديم

أكبر فوز لمنتخب مصر في المباريات الرسمية في عهد كوبر كان 4 – 0 على منتخب تشاد في برج العرب في مباراة العودة في الدور التمهيدي لتصفيات كأس العالم 2018، بينما الهزائم الأربعة لمنتخب مصر في المباريات الرسمية في عهد كوبر فقد جاءت كلها بفارق هدف واحد.

فقد خسر بنتيجة 1-0 أمام تشاد في ذهاب الدور المهيدي لتصفيات كأس العالم 2018 وأمام تونس في تصفيات أمم أفريقيا 2019، وأمام أوغندا في تصفيات كأس العالم 2018، والمباريات الثلاث كانت خارج الأرض بينما الهزيمة الرابعة لمنتخب مصر في مباراة رسمية في عهد كوبر فكانت أمام منتخب الكاميرون في نهائي أمم أفريقيا 2017 بنتيحة 2-1 على الأراضي الجابونية.

وبالتالي سنجد أن منتخب مصر لم يخسر على ملعبه في مباراة رسمية في عهد هيكتور كوبر، ويحسب له اختيار مواجهة منتخبات قوية للغاية في المباريات الودية مثل “البرتغال – كولومبيا – بلجيكا” كشفت له عيوب المنتخب ونواقص لاعبيه، وهى الأشياء التي نتمنى تداركها قبل فوات الأوان.

https://www.youtube.com/watch?v=XWrDZb-BJpw

ومن أهم هذه العيوب ضعف الأداء الهجومي للمنتخب وعدم القدرة على إحداث الخطورة المطلوبة على مرمى المنافس، وبلا شك كان لغياب محمد صلاح دوراً كبيرا في ذلك، ولذلك بحثنا في تاريخ محمد صلاح في المباريات الرسمية في عهد كوبر، ووجدنا أنه لعب 16 مباراة رسمية مع منتخب مصر في عهد كوبر مسجلاً 11 هدفًا في تلك المبباريات، وجميع المباريات الستة عشر بدأها أساسيا ولم يشارك محمد صلاح بديلاً في أى مباراة رسمية في عهد كوبر والمباريات الرسمية الثلاث التى غاب عنها في عهد كوبر هي:

مباراة تشاد – مصر في ذهاب الدور التمهيدي لتصفيات كأس العالم 2018 وانتهت المباراة بفوز منتخب تشاد 1-0.

مباراة مصر – تشاد في إياب الدور التمهيدي لتصفيات كأس العالم 2018 وانتهت المباراة بفوز منتخب مصر 4 – 0.

مباراة غانا – مصر في الجولة السادسة والأخيرة من المرحلة الأخيرة في التصفيات الإفريقية لكأس العالم وانتهت المباراة بالتعادل 1 – 1 وكان منتخب مصر قد حسم تأهله للمونديال الروسي قبل هذا اللقاء.

وبكره لسه معانا كلام تفاصيل كتير عن اختيارات كوبر والقائمة النهائية لكأس العالم 2018.

نرشح لك : محمد فوزي يكتب: نوستالجيا المونديال (23).. منتخب خدمته الظروف

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock