حول العالمرمضان 2018

محمد فوزي يكتب: نوستالجيا المونديال (13).. الجواب بيبان من عنوانه

بعد التعادل مع النسور النيجيرية في المباراة التي أقيمت بمدينة كادونا النيجيرية بهدف لمثله، تصدَّر منتخب مصر مجموعته في تصفيات أمم إفريقيا 2017 برصيد 4 نقاط مقابل نقطتين لمنتخب نيجيريا لتصبح مباراة المنتخبين بعد 4 أيام فقط على ملعب برج العرب بالإسكندرية هي المباراة الحاسمة في تأهل أحد المنتخبين إلى المحفل الإفريقي.

نرشح لك : محمد فوزي يكتب: نوستالجيا المونديال (12).. كوبر اللي عدل المايل

وكعادته خاض هيكتور كوبر المباراة بتحفظ شديد معتمدا على أن التعادل إن حدث سيصب في مصلحة منتخب مصر ولكن منتخب مصر لم يكتف بالتعادل ونجح في خطف هدف الفوز الذي سجله رمضان صبحي ليعلن رسمياً عن عودة منتخب مصر إلى نهائيات أمم إفريقيا بعد غياب عن الدورات الثلاث الماضية، ويبدو أن كوبر ما زال يدرك أهمية وقيمة الهدف الذي سجله رمضان صبحي حتى الآن ولذلك يصر أن يبقى رمضان ضمن العناصر الأساسية للمنتخب على الرغم من التراجع الشديد في مستواه.

الأيام الأربعة بين مباراتي مصر ونيجيريا شهدت ما سمي داخل أروقة المنتخب المصري بفتنة حسام غالى وهي الفتنة التي نجح كوبر وجهازه في القضاء عليها في المهد والخروج منها بأقل الخسائر وسنتعرض لها بالتفصيل ضمن حديثنا عن أهم الأزمات في مسيرة كوبر مع المنتخب فى مقال قادم بإذن الله.

نرشح لك : محمد فوزي يكتب: نوستالجيا المونديال (11).. ما تيجوا نتعرف على كوبر

بالتأهل إلى أمم إفريقيا 2017 حقق كوبر الهدف الأول في مهمته مع منتخب مصر وأصبحت مباراة تنزانيا في الجولة الأخيرة من التصفيات الإفريقية بمثابة مباراة تجريبية في ثوب رسمى فاز خلالها منتخب مصر بهدفين نظيفين خارج الأرض سجلهما الفتى الذهبي للمنتخب المصري محمد صلاح.

https://www.youtube.com/watch?v=Rsha79z7wY8

بعد التأهل لأمم إفريقيا على حساب منتخب نيجيريا القوي زادت ثقة الجمهور والإعلام المصري في هيكتور كوبر وجهازه وتمتع المنتخب بمؤازرة رائعة قبل بداية المشوار في تصفيات كأس العالم 2018.

كانت البداية خارج الأرض أمام منتخب الكونغو بعد يومين من تعادل سلبي لمنتخب غانا مع منتخب أوغندا مما أدى إلى ارتفاع الروح المعنوية للاعبي منتخب مصر بقيادة الحارس عصام الحضري الذي عاد للتشكيلة الأساسية لمنتخب الفراعنة بداية من هذا اللقاء الذي شهد أيضا مشاركة نادرة لإسلام جمال مدافع الزمالك مع منتخب مصر الذي بدأ اللقاء بصورة جيدة ولكن مني مرماه بهدف في الدقيقة 24 تحمل جزء من مسئوليته المدافع الأيمن عمر جابر، ودفع الثمن بابتعاده عن التشكيلة الأساسية في باقى مشوار التصفيات، ويحسب لكوبر ولاعبيه سرعة تماسكهم بعد أن مني مرماهم بهدف وتمكن محمد صلاح من إحراز هدف التعادل بضربة رأس من عرضية رائعة لمحمد عبد الشافي قبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة، ليدخل لاعبو مصر الشوط الثاني أكثر ثباتا على أرضية الميدان وتمكنوا من فرض أسلوبهم في الآداء بدفاع المنطقة بكثافة عددية كبيرة مع الاعتماد على انطلاقات محمد صلاح بسرعته الفائقة في الهجمات المرتدة وهذا ما حدث في الدقيقة 58 عندما انطلق محمد صلاح إلى داخل منطقة جزاء الكونغو في هجمة مرتدة ثم أعاد الكرة للمنفرد بالمرمى عبد الله السعيد الذي وضع الكرة داخل الشباك معلنا عن هدف التقدم الغالي لمنتخب مصر.

https://www.youtube.com/watch?v=tpy6EzMkWhw

هدف تكفل باقى اللاعبين بالحفاظ عليه حتى نهاية اللقاء ليحصد منتخب مصر أول ثلاث نقاط ويتصدر المجموعة منذ الجولة الأولى.. ويبدأ الجميع في الاستعداد لموقعة غانا في الجولة الثانية على ملعب برج العرب، وده اللى هنتكام عنه بكره إن شاء الله.

لمتابعة سلسلة “نوستالجيا المونديال” اضغط هنــــا

 

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock