خبر

القبض على قيادي “داعشي” باستدراجه عبر “تلجرام”

هالة أبو شامة

أعلنت السلطات العراقية أنه تم القبض على صدام الجمل، القيادي في تنظيم “داعش” الإرهابي، المسئول عن قتل الطيار الأردني معاذ الكساسبة، حرقًا عام 2015.

نرشح لك: بسبب “خراف نافقة”.. إحالة طاقم سفينة لمحكمة الجنح

ووفقًا لـ “سكاي نيوز العربية“، فإن السلطات قد أوضحت أن مسؤولين عراقيين قد قاموا بإرسال رسائل مزيفة عبر تطبيق “تليجرام” على الهاتف النقال، لاستدراجه من سوريا إلى العراق، حيث تم اعتقاله في تركيا، وتم استخدام هاتفه الشخصي بعد ذلك لإرسال رسائل استدعاء للقادة الثلاثة الآخرين، السوري محمد القدير والعراقيان عمر الكربولي وعصام الزوبعي.

وأكدت مصادر أمنية أردنية، على أن “الجمل” هو العقل المُدبر للطريقة التي قُتل بها “الكساسبة”، الذي أسُقطت طائرته في مدينة الرقة السورية، التي كانت المعقل السابق لـ”داعش” في ديسمبر 2014، ليتم بث بعد عدة أسابيع من احتجازه مقطعًا مصورًا يظهر فيه “الكساسبة” هو يتم إعدامه حرقًا.

يذكر أن “الجمل” سوري الجنسية، وهو واحد من أكبر قيادات “داعش” التي تم اعتقالها حتى الآن، وأكثرهم وحشية، ويعتقد أنه كان ينفذ عمليات قطع الرؤوس في سجون التنظيم بنفسه، واتهم بتدبير سلسلة من الأعمال الوحشية، بما فيها مجزرة دير الزور في سوريا عام 2014، التي قتل فيها “داعش” المئات من قبيلة مناوئة له، وعمليات إعدام لأطفال وأحيانا أمام والديهم، بالإضافة إلى المقاتلة في صفوف الجيش السوري الحر، ثم تولى قيادة كتيبة “أحفاد الرسول” التي كانت مدعومة من الغرب.

وقال مسؤولون عراقيون في عام 2014: إن الجمل قتل عائلة بأكملها، بعد أن رفض الأبوان تزويج ابنتهما له، وانتشرت صوره البشعة على مواقع التواصل الاجتماعي مع رؤوس أفراد العائلة المقطوعة والمحروقة.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock