خبر

ظهور نتيجة تحليل “DNA” لضحية كوبري ستانلي

تسلمت النيابة العامة، تقرير تحليل الـ”DNA” الذي تم إجراؤه بمعرفة خبراء الطب الشرعي، لضحية حادث كوبرى ستانلي، والذي أكد أن الجثة المستخرجة للشاب محمد حسن.

وكان والد محمد حسن ضحية كوبري ستانلي، قد قال إن الجثمان الذي تم استخراجه بنسبة 80 -90 % ليس ابنه، لافتًا إلى أنه طلب تقرير طب شرعي، وإجراء تحليل «DNA» للجثمان الذي تم استخراجه، ومازال يبحث عن جثمانه، موضحًا أن نجله يبلغ من العمر 21 سنة، بينما هذا الجثمان لشخص يبلغ من العمر 40 عاما، ونجله كان رفيعا، بينما هذا الشخص عريض، ونجله كان شعره طويل، بينما هذا الشخص أصلع، فضلًا عن أن نجله كان يرتدي بنطلون جينز وكوتشي وشراب وجاكت، بينما هذا الشخص عار تمامًا، ولا يعقل أن تذهب ملابسه تمامًا ويسقط شعره خلال 6 أيام.

يذكر أنه تم العثور على الجثة بين الصخور في منطقة ستانلي بالإسكندرية، وتم تحويلها إلى الطب الشرعي؛ لإجراء التحاليل اللازمة لإثبات نسبها للشاب «محمد حسن» من عدمه؛ بعد أن شككت الأسرة فيها.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock