شاشة

تعرف على مخدر “الزومبي” وأضراره

نرمين حلمي

استنكر الإعلامي عمرو أديب، عدم تجريم مصر لتعاطي المادة المخدرة التي انتشرت مؤخرا باسم “الزومبي” حتى الأن، مشيرًا إلى أن هذا يعد أمرًا خطيرًا، قد يودي بحياة الكثير من الشباب، قائلاً: “العيال هتضيع”.

من جانبه قال الدكتور نبيل عبد المقصود، مدير مركز علاج السموم بالقصر العيني الفرنساوي، خلال حواره مع عمرو أديب، مقدم برنامج “كل يوم”، المذاع عبر فضائية “ON E”، مساء أمس الثلاثاء، إن مخدر “الزومبي” هو مادة كيميائية، تشبه كريستالة الملح، ولكنه كريه الرائحة، ومَن يتعاطاه، يقوم بطحنه ويضعه على “البردقوش” أو على أي نوع نبات ناشف، ليشربه في السجائر، أو يتناوله عن طريق الحقن بعد ذوبان المادة، ومن ثمً يجمع المتعاطي بين إحساس الهروين، والمنبهات في نفس الوقت، لما أفرزته تلك المادة من الـ “الدوبامين” في جسم المتلقي؛ فتشعره بالسعادة ثم يفقد السيطرة على نفسه، ويبدأ في الهلوسة.

نرشح لك: قبل الإنتخابات..السيسي يجيب على أسئلة المواطنين

أوضح “عبد المقصود” أن مواصفات المتعاطي لمادة الـ “الزومبي”، تتمثل في كونه شخص عدواني، ويتصرف تصرفات غير تقليدية، منها إنه يضرب أو “يعض” من أمامه، وقد يصل الإعتداء لموت الشخص الذي أمامه، فضلاً عن خطورته السريعة على المتعاطي والذي قد يتسبب في وفاته.

أضاف “عبد المقصود” أن مخدر “الزومبي” مجّرم في جميع أنحاء العالم، والدولة العربية الوحيدة، التي جرمته هى السعودية، مؤكدًا أن مصر لم تجرمه حتى الأن؛ نظرًا لعدم وضعه في جدول أول مخدرات، وهو ما يعني إنه لا يوجد عقوبة قانونية مثبتة على من يتعاطاه، ولكنها في طريقها إلى تجريمه.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock