خبر

رد الصحة على استخدام “غسالة” لعلاج مرضى الفشل الكلوي

ردت وزارة الصحة والسكان، على ما تردد على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا بشأن استخدام “غسالة” في تحضير علاج لمرضى الفشل الكلوي بمستشفى إسنا المركزي، بمحافظة الأقصر، مؤكدةً أن هذا الأمر عار تمامًا من الصحة.

أشارت الوزارة في بيانها إلى أن الجهاز الذى تم تصويره هو جهاز (Manual shaker) والذي يستخدم في تحضير جرعات الغسيل الكلوي، مؤكدةً أنه تم تداول الصورة بطريقة مغلوطة وبعيدة تمامًا عن المعايير العلمية، حيث يتم استخدام أكياس “بي كارب”، وخلطها مع الماء المقطر لعمل محلول “بي كارب”، والذي يتم استخدامه لـ4 ماكينات جاميرو، و10 ماكينات بي براون من إجمالي 42 ماكينة غسيل كلوى بالمستشفى، ويتم استخدامها بشكل آمن ولا يسبب أي مضاعفات للمرضى.

نرشح لك: تعيين عزت إبراهيم رئيسًا لتحرير بوابة الأهرام الإنجليزية

كما يتم إتباع الأساليب المانعة للتلوث، طبقا للسياسات الواردة بالدليل القومي لمكافحة العدوى لتحضير الخلطة المطلوبة، وذلك منذ الأسبوع الماضي، وبشكل مؤقت حتى يتم الانتهاء من إجراءات توريد كبسولات “الجاميرو” بديلاً عن ذلك من مخازن وزارة الصحة والسكان.

تابعت أنه جار توريد 40 ألف كبسوله “جامبرو” بمعدل 5 آلاف يوميا، لافتة إلى أنه تم توفير 10 آلاف كبسولة اليوم الخميس، وفحصها فنيا بالتموين الطبي بالوزارة، وسيتم توريد حصة مستشفى إسنا من هذه الكمية.

كما أكدت الوزارة توافر جميع أنواع كبسولات بيكربونات الصوديوم، وأيضا أكياس بودرة بيكربونات الصوديوم، وهي نفس محتوى الكبسولات المشار إليها، والتي تستخدم في الكثير من أجهزة الغسيل الكلوى (Manual shaker) بالمستشفيات.

لفتت “الصحة” إلى أنه “حرصاً من الوزارة على صحة المرضى، ونفياً لتلك الشائعات المغرضة والتي تهدف إلى إثارة البلبلة لدى الرأي العام والمرضى، فقد تم تشكيل لجنة للتقصي برئاسة الدكتور السيد عبد الجواد وكيل وزارة الصحة بالأقصر، وفريق من الطب العلاجي وإدارتي مكافحة العدوى، والكلى الصناعية لتقييم الأعمال بوحدة الغسيل الكلوي بمستشفى إسنا المركزي، والتي أكدت أن الجهاز المستخدم (Manual shaker) يعمل بكفاءة والمرضى يتلقون العلاج والرعاية اللازمة”.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock