شاشة

يوسف زيدان يكشف اسم محرر الأقصى “الحقيقي”

إسراء إبراهيم

رد الكاتب يوسف زيدان، على الانتقادات التي وجهت له بسبب ما قاله عن الزعيم أحمد عرابي، نافيًا أنه قال عنه “جبان أو نكرة أو فأر” كما روَّج الإعلام، على حد قوله.

أوضح “زيدان” خلال حلوله ضيفًا على برنامج “كل يوم” المذاع على فضائية “On E”، مساء أمس الأحد، مع الإعلامي عمرو أديب، أن ما قاله هو أنه تصرف بدون خبرة ولم يكن لديه مقومات عسكرية كافية، فأدى ذلك إلى احتلال مصر، مشيرًا إلى أن مقولة “لقد خلقتنا أمهاتنا أحرارًا” عبارة عن “فيلم هندي”.

أما فيما يخص صلاح الدين الأيوبي، فأكد أنه خاض 3 معارك فقط وهم “أرسوف، حطين، الرملة”، ثم أضاف ساخرًا: “الناس دي بتضحك عليكم والله”، موضحًا أنه خلال معركة “أرسوف” دُمر جيش صلاح الدين بالكامل، وانتصر في معركة “حطين”، ثم تحطم جيشه في “الرملة” مرة أخرى، وتصالح في معركة “القدس”، مشيرًا إلى أن صلاح الدين لم يحرر القدس أو بلاد الشام.

استكمل “زيدان” أن من قام بتحرير القدس وبلاد الشام هو السلطان منصور قلاوون، وأن هذا ما تقوله كتب التاريخ المعتمدة كلها، مشيرًا إلى أن صلاح الدين في القاهرة قام بإفناء حي كامل يسمى “المنصورة” وكتب التاريخ تشير إلى أنهم ما بين 50 إلى 200 ألف من السُنة.

ذكر “زيدان” أنه يؤمن أن من يقتل هذا العدد لكي يصل للحكم ليس له وصفًا آخر لديه غير ما وصفه به، مشددًا على أنه لن يتراجع عن ما قاله.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock