خبر

أين تقع الواحات التي شهدت استهداف شهداء الشرطة؟

استهدف الإرهاب، مأمورية من الأمن الوطني، قبل مداهمتها لبؤرة مسلحة عند الكيلو 135 بطريق الواحات في الجيزة، والذي أسفر عن استشهاد عدد 16 من القوات، 11 ضابط و4 مجندين ونقيب شرطة، وإصابة 13 من القوات 4 ضباط و9 مجندين، مساء الجمعة، وفيما يلي ابرز 10 معلومات عن الواحات البحرية موقع الحادث:

1– تقع فى الصحراء الغربية على بعد 365 كم جنوب غرب الجيزة وتضم بعض المعالم الأثرية التي يعود تاريخها إلى بداية الدولة الحديثة حتى العصر الروماني والقبطي (1550 ق.م 395 بعد الميلاد).

2– تتميز منطقة الواحات البحرية بجوها الجاف ومناظرها الطبيعية الخلابة كالجبال والأودية المملؤة بأشجار النخيل على امتداد البصر، بالإضافة لمجموعة كبيرة من عيون المياه الطبيعية الباردة والساخنة الكبريتية والمعدنية يقصدها راغبو الاستشفاء.

 

3– تعتبر الواحات البحرية منطقة سياحية أثرية، وترويحية، وعلاجية، وذلك للمميزات التي تنفرد بها، كما تضم مختلف أنواع السياحة العلاجية، والسياحة الثقافية وسياحة السفاري والمزارات.

4– يبلغ عدد السكان بها 30.500 ألف نسمة موزعين على مدينة الباويطي وقرى (منديشة، والزبو، والحيز، والقصر، والحارة، والقبالة والعجوز).

5– تشتهر الواحات البحرية بزراعة النخيل والمشمش والزيتون والموالح والخضر والنباتات العطرية، وبصناعة التمر، وتبلغ الطاقة الإنتاجية فيها حوالي 4600 طنًا.

6– الواحات البحرية كانت تتبع إقليم أوكسيرنخوس (البهنسا)، وكان جنود الجيش الروماني المُكَوَّنْ من المصريين والرومان غالباً يتحركون في الوادي بين مدينة أوكسيرنخوس والواحات البحرية، حيث كانوا يحتلون الجزء الشمالي من الواحة شرق الباويطي، وخلال الفترة المسيحية عندما دخلت مصر تحت حكم الرومان، عُرِفَتْ الواحات البحرية باسم واحة البهنسا، وهي فترة لم تكن آمنة بالنسبة للواحات. 7- القائد الرومانى هادريان هو الذي كان يُشْرِفْ على القوات العسكرية في الواحات وذلك في حوالى سنة 213 ميلادية.

7– كان هناك احتلالاً ليبياً (نوباتيا) الذي دُمِّرَ فيه العديد من القرى في الواحات وفي سنة 399 وضع الرومان أو لاحقاً البيزنطيين معسكراتهم على الحدود.

8– أهم المعالم الأثرية بها: مقابر الأسرة 26 بالقرب من منطقة الباويطي، ومقبرة حاكم الإقليم “أمنحوتب حوي” من الأسرة الـ18، وجبانة الطيور المقدسة المرتبطة بعبادة الإله تحوت، والإله حورس من الأسرة 26 إلى العصر اليوناني، والروماني، وبقايا قوس نصر من العصر الروماني، وأطلال معبد يرجع لعصر إيزيس (589 – 570 ق.م)، وأطلال معبد يرجع لعصر الإسكندر الأكبر (332 – 323 ق.م).

9– حدث الاستهداف، مساء أمس في منطقة الكيلو 135، في صحراء الواحات، منتصف الطريق بين الجيزة والفيوم.

10– أكدت مصادر أمنية لـ”الشروق”، أن العناصر الإرهابية تختبئ في “منطقة الكهوف” والمعروفة بكثرة الجبال الصخرية والمؤدية إلى وادي الريان والفيوم والمنيا وأسيوط والوادي الجديد، وتبعد 6 كيلومترات عن طريق الأسفلت وهي بداية المنطقة الجبلية الصخرية التي يصعب على رجال الأمن دخولها نظرا لكثرة الجبال فيها، وأنها تكشف أي سيارة تدخل المنطقة بمسافة لا تقل عن 4 كيلومترات، لافتًا إلى أنه من الصعب اقتحام قوات الأمن لمنطقة السلاسل الجبلية نظرا لخطورتها.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock