خبر

خالد الغندور مُعلقًا على بلاغ “روزاليوسف”: عيب

أحمد حسين صوان

تقدّمت إدارة جريدة “روزاليوسف” ببلاغ إلى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، عبر عددها الصادر غدًا الأربعاء، ضد الكابتن خالد الغندور، تحت عنوان: “الغندور يدافع عن كيان الأولتراس الإرهابي على شاشة LTC”.

من جانبه، علّق الكابتن خالد الغندور، مُقدم برنامج “الغندور والجمهور” عبر قناة “LTC”، على البلاغ المُقدم ضده، مؤكدًا أنه ليس داعمًا لظاهرة الروابط التشجيعية “الأولتراس”، لافتًا إلى أن الشباب المحبوس على خلفية المباراة التي جمعت الزمالك وأهلي طرابلس الليبي ضمن دوري أبطال إفريقيا، لا ينتمون إلى “الأولتراس”.

أوضح “الغندور” في تصريح لـ”إعلام دوت أورج”، مساء اليوم الثلاثاء، أنه أطلق مُبادرة لخروج هؤلاء الشباب، قبل حلول عيد الأضحى المبارك، بسبب المعاناة التي يعيشها الأهالي، مؤكدًا أن استضافته لأهالي الشباب المحبوس ليس عيبًا فيه حقه، قائلًا: “ده عيب في حق روزاليوسف مش عيب في حقي أنا”، واصفًا البلاغ المُقدم من “روزاليوسف” بـ”البروباجندا”.

أكد أن هؤلاء الشباب تم القبض عليهم خارج الاستاد، مُطالبًا بمعاقبتهم في حال وجود مُستندات وفيديوهات تُبث ارتكابهم أعمال شغب داخل الاستاد، قائلًا: “اللي عنده حاجة يقدمها ولو مظلومين يخرجوا من السجن”.

كان خالد الغندور، استضاف في حلقة الأحد الماضي، من برنامجه “الغندور والجمهور”، أهالي الشباب المحبوسين، لمُناشدة المسئولين بالإفراج عنهم، قبل حلول عيد الأضحي المبارك.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock