برومو

أصعب ما واجهه ظافر العابدين في شخصية “سليم”

نورا مجدي

طل النجم ظافر العابدين على الحساب الرسمي له بموقع “تويتر” حيث وعد جمهوره بالظهور “لايف” يوم الأربعاء، للإجابة على أسئلة الجمهور.

وتم توجيه العديد من الأسئلة التي تلقاها ظافر من جمهوره وبدأ في الإجابة عليها في شكل فيديوهات قصيرة للرد على كل سؤال.

جاءت أغلب الأسئلة حول “سليم” شخصية ظافر العابدين بمسلسل حلاوة الدنيا حيث تم سؤاله عن أكثر شيء جذبه في تلك الشخصية التي قدمها وقال “ظافر” إن تفاؤل الشخصية ونظرته الإيجابية للحياة رغم معاناته مع مرض السرطان من أكثر ما جذب نظره للشخصية كذلك المسلسل ككل بكل شخصياته وعلاقات الأسرة وعلاقة الابن بأبيه والأم ببناتها والظروف الاستثنائية التي جمعت بطلين يعانون من نفس المرض، كل تلك الأسباب كانت لافتة له لقبول دور “سليم”.

وحول صعوبة شخصية “سليم” صرح ظافر بأن إيجاد التوازن بين ما تظهره الشخصية من تفاؤل وحب للحياة وبين ما تعانيه من أزمة داخلية كان أصعب ما في الدور ولو كان محل سليم كان سيستمع إلى رأي الأطباء ويأخذ به، وبسؤاله حول ما إذا كان محل سليم هل من الممكن أن يرتبط بفتاة تعاني من السرطان أجاب بأن الحب لا يوجد له أحكام مسبقة لأن لا عقلانية فيه فهو شعور وإحساس متبادل بين الطرفين ولو كان بنفس ظروف سليم كان سيتبع إحساسه وقلبه أكثر من عقله خاصة فيما يخص المشاعر.

وحول أدواره قال ظافر إنه يستمتع بالدراما والكوميدي لكن المهم هو النص ويفضل الكوميديا المعتمدة على كوميديا الموقف، كما تمنى أن تتاح له الفرصة للتمثيل مع نجمات هوليود مثل العملاقة ميريل ستريب حيث لها مكانة خاصة في قلبه.

كما صرح أنه يحب في أدوار الشر أنها تكون مصحوبة بعمق واختلاف خاصة إذا كانت الشخصية بها اضطراب، وإذا عُرض عليه دور مناسب سيقدمه، كما أعرب عن أمنيته بالمشاركة في تقديم أي عمل تاريخي لأنها غير موجودة بكثرة على ساحة الدراما العربية.

من ناحية أخرى تلقى ظافر العديد من الأسئلة الشخصية وجاوب بتلقائية على بعض منها حيث أخبر جمهوره بأن طعامه المفضل هو أي طعام تعده له والدته وأن لونه المفضل هو الأزرق ويفضل الملابس الفضفاضة المريحة.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock