شاشة

أسامة كمال: الإعلام تحمّس أحيانًا لتأييد فكر الرئيس

قال الإعلامي أسامة كمال، إن رسائل الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ انتخابات الرئاسة كانت واضحة والمشاكل واضحة، لكن ربما لم ينجح الإعلام في أن يشرحها للناس ويبسطها دون لغة خطابة حماسية، فلم يوضح لماذا كان هناك ضرورة لتحديث الجيش وتطوير محطات الكهرباء، وزراعة مليون فدان وبناء مشروع الإسكان الاجتماعى.

أضاف “كمال”، خلال حلقة اليوم، الثلاثاء، من برنامج “مساء dmc”، الذي يقدمه عبر قناة “”dmc، أن الوزراء لم يشرحوا ولم يبسطوا المشاكل السابق ذكرها، ولا الإعلام أيضًا، وإنما كل طرف تعامل مع المسائل من وجهة نظره، مؤكدًا أن الجميع أخطأ بالحديث من وجهة نظر نفسه، سواء كان إعلاميًا أو وزيرًا، فالإعلام له الحق في أن يكون له رؤية خاصة به، ولكنها كانت في بعض الأحيان أكثر تشددا وتحمساً في التأييد لفكر الرئيس السيسي، فبدت وكأنها تأخذ طابع من يتحدث وليس صاحب الرؤية، كما أن الوزراء أيضا لهم وجهة نظر، ولكنها في معظم الأحوال كانت بعيدة عن البساطة، فتاهت الفكرة.

واختتم “كمال” حديثه متسائلًا، هل الرئيس لديه من ينقل أفكاره ويقدمها للناس؟، هل لديه شخص يقول للناس بسهولة ماذا يحدث ومتى يحقق نتائجه؟ شخص يقول للشعب لماذا نحن في حاجة إلى ثورة تصحيح تعدل المسار دون أن “تشطب” على الناس، وتستعين بكل أبناء الوطن كبارًا وصغارا طالما ولاؤهم للوطن؟

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock