شاشة

أولياء أمور طلاب “أتوبيس المنصورية”: عرفنا من “السوشيال ميديا”

أحمد شعبان

قال الإعلامي وائل الإبراشي، إنه يجب أن تكون هناك رقابة شديدة على سائقي أتوبيسات المدارس، للتأكد من عدم تعاطيهم للمخدرات، مشيرًا إلى أنه يجب الاهتمام بأرواح الأطفال ، فأتوبيس المدرسة يحمل “آمالًا وأحلامًا ومستقبلًا”.

جاء ذلك تعقيبًا على تقرير مصور عرضه “الإبراشي”، خلال حلقة أمس الأربعاء، من برنامج “العاشرة مساءً”، الذي يذاع على قناة “دريم”، حيث أوضح التقرير انقلاب أتوبيس مدرسة في ترعة المنصورية، دون وقوع أية إصابات أو وفيات. وقال أحد شهود العيان إن سائق الأتوبيس اتخذ طريقًا آخر غير ممهد ولا يصلح للسير، وذلك بسبب وجود ازدحام شديد في الطريق الرئيسي، تابع :”الأتوبيس كان ماشي وفيه توكتوك وعربية، وسائق الأتوبيس كان عايز يفدي العربية، فنزل الترعة”.

ذكر آخر أنهم هرعوا إلى الترعة لإنقاذ الأطفال، وقاموا بتكسير زجاج الأتوبيس لأنه كان مغلقًا، ووجدوا الأطفال في حالة صراخ وهلع لكن دون وجود إصابات، يتابع :”المشرفة كانت بتصرخ، وكانت بتدور معانا على الأطفال وتطلعهم، وكلهم بخير”.

وفي مداخلة هاتفية، عبر ولي أمر أحد الطلاب عن غضبه مما حدث، وأن طفله تعرض لحالة من الفزع، مشيرًا إلى أنه علم بوقوع الحادثة من خلال “السوشيال ميديا”، وحاول الاتصال بالمدرسة ليتبين ما حدث إلا أنه لم يتلق ردًا. أردف قائلًا :”اتجهت إلى المدرسة ووجدت الأطفال قاعدين في ريسبشن المدرسة، وكانوا لابسين لبس تاني وكانوا مخضوضين”.

كما أشار عدد من أولياء الأمور أن هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها أتوبيس المدرسة لحادثة، حيث قدموا عدد من الشكاوى وطلبوا من إدارة المدرسة إصلاح الأتوبيس، إلا أن ذلك لم يحدث بالرغم من أن هذه الحوادث تكون على مدار السنة.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock