برومو

عمرو سعد عن “مولانا”: لما الفيلم حلو بيمنعوه ليه !!

حصل الفنان عمرو سعد علي جائزة أفضل ممثل في مهرجان تطوان السينمائي في دورته الـ 23 والتي تقام في الفترة من 25 مارس حتي الأول من أبريل، وذلك عن دوره في فيلم “مولانا”.

وانتقد عمرو سعد خلال كلمته التي ألقاها أثناء التكريم، منع عرض الفيلم في عدد من الدول العربية قائلا:” لما الفيلم حلو وعاجبكم بيمنعوه ليه، مع إنه هيتعرض بعد كده في التلفزيون عادي ودي حاجة غريبة مش قادر أفهمها”.

ووجه الشكر لمهرجان “تطوان”، لإنه احتضن الفيلم، وسمح بعرضه، وأهدى الجائزة التي حصل عليها لمن ساهموا في منع عرض الفيلم، لأن الفيلم يحاول تقديم رسالة إنسانية تدعو للحب، ونبذ الكراهية، وتمنى أن تصل هذه الرسالة لهم.

كما أهدى الجائزة لشهداء الإرهاب في كل مكان في العالم، كذلك لضحايا الكراهية، مؤكدا أن الوطن العربي في حاجة لمثل هذه النوعية من الأفلام التي تخاطب الإنسان مجردا من أي شيئ.

ووجه الشكر في نهاية كلمته للكاتب الكبير إبراهيم عيسى، كما وجه الشكر أيضا للمخرج مجدي أحمد علي.

ولم يخلق فيلم “مولانا” الجدل ذاته الذي خلقه في أكثر من بلد عربي، وهو يعرض الخميس الماضي في المغرب، خلال فعاليات مهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط، إذ لم تصل أجواء النقاش الذي أعقب مشاهدة الفيلم إلى مطالب بمنعه بقدر ما حملت اختلافا في التقييم من مشاهد لآخر.

وحضر عرض الفيلم مخرجه مجدي أحمد علي، وكاتب قصة الفيلم إبراهيم عيسى، والبطل عمرو سعد، الذي صرّح بعد عرض الفيلم أن إعادة مشاهدته للفيلم مع الجمهور المغربي، جعلته يتأكد مرة أخرى من صعوبة الدور الذي تقمصه.

واقتُبس الفيلم عن رواية للكاتب إبراهيم عيسى، ويحكي قصة شيخ أزهري يقع في حب عالم الشهرة فيتخلى عن رسالته ممّا يجعله رهينة بأطراف سياسية واقتصادية.

 

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock