خبر

إغلاق محل صاحب تمثال رمسيس الثاني “المشوه” في سوهاج

أحمد حسين صوان

قال إسماعيل شحاته، صاحب تمثال رمسيس الثاني في سوهاج، إنه قرر نحت تمثال ضمن إطار منظومة تجميل القرية، وإحياء التراث الفرعوني، حيث إنه في حال اتباع آليات آخرى بعيدًا عن التماثيل الفرعونية، لن تظهر بشكل جيد، على حد قوله.

أضاف “شحاته” خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي معتز الدمرداش، ببرنامج “90 دقيقة” الذي يُبث عبر فضائية “المحور”، مساء اليوم السبت، أن سوهاج تُعد من المُحافظات الفرعونية، والمجالس المحلية في المدن، تسعى لنحت تماثيل ووضعها في مداخل المدن والقرى، حتى يكون له طابع مميز وخاص، لاسيما وأن العالم كله عاجز عن اكتشاف ابتكارات الفراعنة وأسرارهم.

تابع أنه تعاون مع رئيس الوحدة المحلية في القرية، ويدعى “حماده”، قبيل الشروع في نحت التمثال بالجبس، حيث إنه سعى للتواصل مع الجهات المسئولة، موضحًا أنه جمع تبرعات من أهالي القرية، لعمل تمثال رمسيس الثاني، ووصلت التكلفة 4 آلاف جنيها، مُشيرًا إلى أنه استعان بسيارات الكهرباء لإنهاء عملية النحت.

من جانبه، قال الدكتور أيمن عبد المنعم، محافظ سوهاج، إنه أرسل لجنة تحقيق للوقوف على ملابسات بناء التمثال، وإزالته، موضحًا أن اللجنة صادرته وقررت إغلاق محل صاحبه، لعدم وجود ترخيص، موضحًا أنه سوق يطلع على نتائج اللجنة صباح الغد، وفي حال رغبة الرجل بتقنين أوضاع المحل مُجددًا، سيتم ذلك دون أية مشكلات.

أوضح “عبد المنعم” خلال مكالمة هاتفية مع الإعلامي معتز الدمرداش، إن ظاهرة نحت التماثيل انتشرت في المحافظات مؤخرًا، لكن من الضروري العمل في إطار من الضوابط والقوانين، موضحًا أن الشخص الذي يرغب في النحت، عليه التواصل مع وزارتي الثقافة والآثار والتنسيق الحضاري، فضلًا عن احترافه في النحت.

أكد أن المحافظة لم تطالبه بنحت تمثال، وفي حال التواصل معنا، سوف يتم التعاون وتوجيهه نحو الخطوات السليمة، مُشيرًا إلى أن مصاردة التمثال تمت لتزعم البعض بأن المحافظة وراء ذلك، فضلًا عن إشغال الطريق العام، واستخدام الجبس  وألوان عشوائية في ترميمه.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock