خبر

مصطفى بكري عن وفاة “مستشار الدولة” : انتحر ولم تتم تصفيته

أكد مصطفى بكرى عضو مجلس النواب، أن المستشار وائل شلبى الأمين العام لمجلس الدولة السابق، والمحبوس على ذمة قضية الرشوة الكبرى فى مجلس الدولة، “انتحر” فى محبسه اليوم الاثنين، ولم يتم تصفيته إطلاقا من قبل أحد.

جاء ذلك فى تصريحات للمحررين البرلمانيين، اليوم الاثنين، مؤكدا على أن رجال الأمن فوجئوا عند فتح الحبس صباح اليوم بأن شلبى جثة هامدة، من آثار انتحار، مشيرا إلى أن جميع الأدلة كانت تثبت تورطه فى هذه القضية، وأن ما تردد بشأن التصفية أمر غير صحيح إطلاقًا، قائلا:”مفيش لأحد مصلحة فى تصفيته والدولة عايزة تحارب أى فاسد مهما كان منصبه”.

كان قد توفي المستشار  وائل شلبي قبل قليل داخل محبسه، حيث حدثت الوفاة بعد ساعات معدودة من قرار حبسه 4 أيام على ذمة تحقيقات قضية الموظف المرتشي بمجلس الدولة.

كانت قد ألقت الأجهزة الأمنية القبض على المستشار وائل شلبي أمين عام مجلس الدولة السابق، أول أمس، للتحقيق معه في قضية الرشوة الكبرى، وذلك تنفيذا للقرار الصادر من النائب العام المستشار نبيل صادق بتاريخ 1-1 2017.

حيث تم القبض عليه من داخل مسكنه، وتم اصطحابه من قبل أعضاء هيئة الرقابة الإدارية للعرض على نيابة أمن الدولة العليا صباح أمس، الأحد لاستكمال التحقيقات معه فى قضية الرشوة الكبري، المتهم فيها جمال اللبان مدير المشتريات والتوريدات فى مجلس الدولة.

كاتب

إعلام دوت كوم صوت الميديا العربية

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock